طريقة ربح المال عن طريق مشاهدة الفيديوهات موقع YouEarn

طريقة ربح المال عن طريق مشاهدة الفيديوهات موقع YouEarn
طريقة ربح المال عن طريق مشاهدة الفيديوهات موقع YouEarn

Translate

الثلاثاء، فبراير 20، 2018

افتتاحية جريدة الصحافة التونسية ليوم 20 فيفري 2018 مبادرة الدستوريين هي نداء واجب


مثّل البيان الذي أصدرته مجموعة من القيادات السياسية السابقة على الصعيدين الوطني و الجهوي والمحلي، المتبنية للفكر الدستوري البورقيبي من مختلف الأعمار والأجيال والتجارب، والذي حمل عنوان « البيان الوطني الدستوري»، صرخة عالية ضدّ الوضع المتردي الذي آلت إليه البلاد بعد السنوات العجاف الأخيرة التي شهدت تدهورا سياسيا واقتصاديا واجتماعيا كبيرا.
هذا البيان الذي اعتبره البعض سعيا لإعادة لملمة شتات النظام السابق و تشكيلا مستحدثا للتجمعيين رغم وجود من لم يساهموا في التجمع أو حتى في الحزب الاشتراكي داخل هذه المجموعة الهامة من التجارب المتنوعة ، يعدّ حقيقة من البيانات التي لم تكشف عن أهدافها وأسباب اختيارها لهذه الصيغة الغامضة التي تدفع إلى طرح العديد من التساؤلات. وقد لخصت هذه الوثيقة الوضع الراهن في ثلاث نقاط تمثلت في دخول الدولة في انهيار غير مسبوق يهدد مقومات الدولة الوطنية لمواجهة تونس لمخاطر الإرهاب والتهريب، ثم تردي المشهد السياسي وعزوف المواطنين عن الأحزاب السياسية وأخيرا استنفاذ الحكومات الثمانية التي تداولت على السلطة بعد الثورة لكل طاقاتها في خضم التجاذب السياسي والاضطرابات الاجتماعية غير المسبوقة. ويمكن للمتمعن في هذا البيان ملاحظة ما يخفيه بين طياته من سعي للمّ شمل الدستوريين حول مشروع سياسي موحد يمكن له أن يمثل بديلا وطنيا قادرا على الإصلاح وتجاوز أخطاء المرحلة السابقة والراهنة، فهو بمثابة المبادرة السياسية التي تهدف إلى إنقاذ تونس من الوهن والتراجع الذي أصابها وبات يهدد مكتسباتها ومكانتها بين الدول نتيجة لأخطاء الحكومات المتعاقبة ولتحالف الأضداد الذي مثل في حقيقة الأمر نتاجا لتوافق مغشوش. لكن هل يمكن للموقّعين على هذا البيان رصّ الصفوف وفعل ما لم يتسنّ لغيرهم من الحاملين للفكر الدستوري فعله ؟ خصوصا وأن واقع الحال يثبت أن الدستوريين يعيشون انقسامات وخلافات مبدئية جعلتهم متفرقين إلى عدة أحزاب و«دكاكين» سياسية بحسب المصلحة الذاتية أو التمسك بموقع الريادة أو لما يفرضه الواقع لدى البعض من تنازلات على حساب القناعات. كما أن مواقفهم من تجربة الحكم الجديدة وخصوصا منها التوافق بين النهضة والنداء جعلتهم ينقسمون إلى صنفين أحدهما يرفض رفضا قاطعا التعامل مع حركة النهضة وينادي بالقطع معها والقسم الثاني يقبل التعامل مع الواقع الجديد الذي فرضته التغيرات السياسية بالبلاد. فقد شمل هذا البيان كل الدستوريين دون استثناء رغم أنه قسّمهم إلى عدة أصناف منها « المختلفون في الرؤى بحكم التنوع الفكري» و «الصامتون في أغلبهم» و «المتابعون بيقظة للشأن العام» ومن خلال المحتوى يمكن أن نعتبر الموقّعين، من الدستوريين المعتدلين في مواقفهم من التيارات السياسية المختلفة لرغبتهم في المساهمة في إصلاح البلاد من منطلق تجاربهم وملاحظاتهم للواقع التونسي المتدهور خلال السنوات الأخيرة. يبدو أن الموقّعين على ما يمكن أن نعتبره وفاقا جديدا قد تشكلوا من عدة جهات لتأسيس حاضنة سياسية قوية قادرة على توفير مرتكزات جهوية متشبعة بالفكر الدستوري البورقيبي بما لا يخلو من توجه للمساهمة في الحكم من خلال الانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة، وذلك بتصور جديد يقطع مع أخطاء الماضي ومع المنوال السياسي والتنموي الحالي الذي يكاد يدمر البلاد ومن لا ينكر الجهود الكبيرة للدستوريين في بناء الدولة الوطنية الحديثة وخبرتهم بالحكم وكفاءتهم في العديد من المجالات بما حقق لتونس ازدهارا ونماء ومكانة متقدمة بين الأمم، لا يمكن له إلا أن يرحب بأي بادرة للإصلاح خصوصا وأن أخطاء الحكم طيلة السنوات السبع الأخيرة قد أثبتت للشعب التونسي أن للنظام السابق مآثر عديدة يجب البناء عليها مثلما كانت له أخطاء يجب القطع معها.
نجاة ملايكي   https://www.facebook.com/najet.mlaiki

الأحد، فبراير 18، 2018

الدستوريون يطالبون بمبادرة انقاذ وطني ويوقٌعون البيان الدستوري


دستوريون يطالبون بمبادرة انقاذ وطني
اصدرعدد من الدستوريون بيانا بغنوان *البيان الدستوري* طلبو فيه بمبادرة انقاذ وطني يكون "الدساترة" عمودها الفقري والموقٌعون من مختلف جهات البلاد ومن مختلف مستويات المسؤولية

هذا نص البيان الذي تحصلت الشروق أونلاين على نسخة منه: من وحي الذكرى الوطنية الستة و الستين لاندلاع الثورة التونسية المسلحة في 18 جانفي 1952 من اجل تحرير الوطن من المستعمرالفرنسي و استقلال البلاد و تامين سيادته ، و استلهاما من تضحيات شهدائها و مقاوميها البررة و نضال كل زعماء الحركة الوطنية الدستورية و الوطنيين الأحرار في مقدمتهم الزعيم الحبيب بورقيبة الذي تجاوب الشعب التونسي معهم... إن الدستوريين الأحرار و الوطنيين الخلص يعبرون عن انشغالهم بالوضع المتردي الذي أصبحت تعاني منه تونس اليوم و المتمثل خصوصا في: - تونس 2018 أصبحت تواجه مخاطر الاٍرهاب والتهريب تهدد سيادة و مقومات الدولة الوطنية و دخلت مرحلة غير مسبوقة في تاريخها في الانهيار الاقتصادي و الاحتقان الاجتماعي في غياب رؤية وطنية إصلاحية واضحة المعالم و وحدة وطنية تجمع كل الجهات و كل الفئات قادرة على رفع تحدي الإنقاذ العاجل للبلاد من وهن الارتهان لقوى داخلية و أخرى خارجية اخترقت بعض المنظومات الوطنية - تونس 2018 تعاني من تردي المشهد السياسي و عزوف المواطنين عن الأحزاب السياسية و تعثر مؤسسات دستور 2014 الذي يؤسس لنظام سياسي لم تستوعب بعد خصوصياته - تونس 2018 تعيش منذ سبع سنوات تجاذبات سياسية و اضطرابات اجتماعية غير مسبوقة و تعتمد بدائل اقتصادية و اجتماعية لم تستجب لإنتظارات المواطنين ، أستنفذت الطاقات الممكنة لكل الفاعلين السياسيين و الاقتصاديين و الاجتماعيين الذين إأتمنوا على مصير البلاد من خلال تداول ثمانية حكومات، إذ أصبح إنقاذ الوطن واجبا على كل الوطنيين الأحرار و في مقدمتهم القوى الدستورية من كل الأجيال و من كل الفئات و الجهات، و فرضا ملزما من اجل مناعة سيادة و عزة الوطن التي ضحى من اجلها أجيال متعاقبة منذ حركة التحرير من المستعمر إلي اليوم وتبقي مسؤولية الدستوريين في عملية الإنقاذ الوطني العاجل تاريخية في ان يكونوا قاطرة فاعلة في تجديد و تحديث العمل السياسي الديمقراطي بحكم تجربتهم الطويلة و خبرتهم المشهود لها في تسيير الشأن العام و قبولهم التلقائي للتضحية و العطاء دون جزاء ولا شكور و التعاطي المسؤول الذي يفرضه واجب نداء الوطن مع الوطنيين الخلص من مختلف المكونات السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و المنظمات الوطنية بمنظور استعادة الوحدة الوطنية الصماء بعيدا عن كل مظاهر التجاذبات و المزايدات والتطاحن من على الحكم والدستوريون اليوم، المتحفظون في أغلبهم بحكم تشتتهم و ما تعرضوا له في مرحلة معينة من اتهامات وتهميش و المختلفون أحيانا في الرؤى بحكم تنوعهم الفكري، المتشبثون بثوابت عقيدتهم النضالية و المتمسكون بالخيار الديمقراطي و بالمصالحة الوطنية في كل أبعادها من أجل وحدة وطنية صماء و تأمين مستقبل أفضل، و المتابعون للشأن العام بيقظة، هم مطالبون أكثر من أي وقت مضى في تاريخ تونس أن يتدبروا شانهم في إطار مناسب للجميع للمساهمة في بلورة بديل وطني شامل يعتمد رؤية وطنية نافذة تنقذ البلاد من الإرهاصات و الإرتهانات التي أصبحت تهدد كيانها و وحدة شعبها و ذلك من خلال تجنيد و تحريك همم من بقوا خارج الشأن العام للتفاعل مع كل القوى الوطنية المحبة ل خدمته الوطن و سلامته و مناعة استقلاله و بناء مستقبل آمن و مطمئن للأجيال الصاعدة واستعادة مقام تونس المتقدم بين الشعوب والأمم"

اسماء الموقعون 
حبيبة بن عمارة المصعبي، عضوة مجلس النواب (مساعدة الرئيس) واللجنة المركزية، مدنين 2- محمد الطرودي، عضو مجلس النواب و اللجنة المركزية، بنزرت 3- منير بن ميلاد، مساعد رئيس بلدية تونس، رئيس الجامعة التونسية للنزل ، عضو مجلس النواب و اللجنة المركزية، تونس 4- فوزي اللومي، رئيس بلدية و عضو مجلس النواب ، تونس 5- الناصر الغربي، رئيس بلدية، عضو مجلس النواب، وزير، عضو اللجنة المركزية، بن عروس 6- مريم رابح، معتمدة، عضو مجاس النواب، رئيسة بلدية، توزر 7- محمد المهدواني، عضو مجلس النواب و اللجنة المركزية، القيروان 8- بشير العكرمي، عضو مجلس النواب واللجنة المركزية، قبلي 9- فوزي الطويل، عضو مجلس النواب ورئيس بلدية قابس 10- الازهر الضيفي، عضو مجلس النواب واللجنة المركزية سيدي بوزيد 11- يحي الرحال، عضو مجلس المستشارين و اللجنة المركزية و رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحين، قفصة 12- رضاء بوعجينة، كاتب عام لجنة التنسيق، قيادي باتحاد الصناعة والتجارة، عضو مجلس النواب واللجنة المركزية، الكاف 13- عبد العزيز الجميعي، معتمد، كاتب عام لجنة التنسيق وعضو مجلس النواب جندوبة 14- منوبية الغضباني قيادية بالاتحاد الوطني للمراةً و عضو مجلس النواب و اللجنة المركزية القصرين 15- محمد لمين عضو اللجنة المركزية، تطاوين 16- يوسف الرمادي كاتب عام لجنة لجنة التنسيق، عضو مجلس النواب و اللجنة المركزية المهدية 17 – جعفر الأكحل، كاتب و إعلامي و باحث في الحركة الوطنية ، رئيس شعبة ، عضو لجنة التنسيق ، المنستير 18- رضاء بوعرقوب ، عضو مجلس النواب ، سوسة 19- رشيد الدرويش ، عضو مجلس النواب و اللجنة المركزية ، زغوان 20- حمادي السويسي ، كاتب عام جامعة و عضو اللجنة المركزية ، نابل 21- عبدالله الونيسي ، معتمد كاتب عام جامعة و عضو مجلس النواب ، مدنين 22- رجاء فتح الله ، الأكاديمية السياسية ، معتمدة و عضوة مجلس النواب ، باجة 23- يونس المناعي ، رئيس الاتحاد الجهوي للصناعة و التجارة و عضو مجلس المستشارين ، منوبة 24- محمد الشريطةً، كاتب عام لجنة التنسيق ، عضو مجلس النواب و اللجنة المركزية ، رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحين ، صفاقس 25-شكري بن عبدة ، معتمد ، الشباب الدستوري . كاتب عام جامعة..كاتب عام لجنة التنسيق تونس 26- هالة حفصة، عضو مجلس النواب و اللجنة المركزية، اريانة 27- سالم المكي، امين عام مساعد ، كاتب دولة، المنستير 28- عبد الجليل الزدام، كاتب عام لجنة النسيق، والي، امين عام مساعد، عضو مجلس النواب ،الكاف 29- هاجر الشريف ، عضو المكتب التنفيدي للاتحاد الوطني للمراةً ، امينة عامة مساعدة ، بن عروس 30- عبد الرحمان بوحريزي ، عضو مجلس النواب ، امين عام مساعد، الكاف 31- محسن الحربي ، والي، كاتب عام لجنة التنسيق القيروان 32- عمارة المخلوفي، عضو مجلس النواب و اللجنة المركزية، القيروان 33- على لمين الفجاري ، كاتب عام جامعة، تونس 34- عبد الكريم بوجليدة ، كاتب عام جامعة، نابل 35- عبدالله منصور، كاتب عام جهوي للشباب ، معتمد، تونس 36- محسن العليبي ، رئيس بلدية و كاتب عام جامعة، كاتب عام لجنة التنسيق سيدي بوزيد 37- محمد على العامري، كاتب عام جامعة، سيدي بوزيد 38- محمد لمين عواسة، رئيس شعبة، تونس 39- شكيب غلاب ، ناشط سياسي ، فرنسا 40- ألفة بن ساسي ، الطلبة الدستوريين، منوبة 41- منصف البرهومي ، كاتب عام جامعة ، بن عروس 42- فيصل المباركي، الأكاديمية السياسية، الطلبة الدستوريين، سيدي بوزيد 43- شهاب الغابري ، الشباب الدستوري، كاتب عام مساعد لجنة التنسيق ، سيدي بوزيد 44- منية بوزويتة، عضو مجلس النواب، المنستير 45- السويلمي بوجمعة، اتحاد الكتاب التونسيين 46- الحبيب الظاهري، المساعد الاول لبلدية سيدي بوزيد 47- رضاء البناني ، اتحاد منظمات الشباب ،مضائف الشباب 48- محمد رشاد الناجي، عضو مجلس النواب، توزر 49- ليلى جرجني دقنو، عضو اللجنة المركزية ، تونس 50- خيرة لاغا بن فضل، الاتحاد الوطني للمراةً ، عضو مجلس النواب، نابل 51- ريم الشواشي الدرويش، الأكاديمية السياسية، عضو مجلس النواب ، منوبة 52- الناصر البكاري، الأمين العام للاتحاد الجهوي لمنظمات الشباب ، سيدي بوزيد 53- الحبيب عويدة، عضو مجلس النواب ، مدنين 54- عمر الشابي ، المكتب الوطني للشباب الدستوري ، جمعية العمل التطوعي ، تونس 55- بكار سليماني، كاتب عام جامعة ، عضو لجنة التنسيق ، تونس 56- يحي العلوي ، عضو مجلس النواب ، القصرين 57- زهرة دبيرة المحيرصي ، النائبة الجهوية للاتحاد الوطني للمرأة و عضو مجلس النواب ، بن عروس 58- لسعد الخبثاني، كاتب عام لجنة التنسيق و عضو اللجنة المركزية، اريانة 59- فتحي الفرجاوي ، عضو مجلس النواب، القيروان 60- الطاهر مخلوف، ناشط في المجتمع المدني، المنستير 61- الكافي بوعزيزي، رئيس شعبة و ناشط في المجتمع المدني، سيدي بوزيد 62- كلثوم كواش ، ناشطة سياسية، إعلامية 63- على جمعة، رجل اعمال، ناشط في جمعيات الصداقة، تونس 64- عفيف الفريقي ، رئيس الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات – تونس 65- فتحية المغربي،كاتبة عامة جامعة، عضو مجلس المستشارين غرونوبل ، فرنسا 66- محمد بن عثمان، عضو مجلس النواب ، تونس 67- إيهاب العقربي، الطلبة الدستوريين، بن عرو 688- هند العلاني الصرارفي، كاتبة عامة مساعدة لجنة التنسيق، عضو مجلس النواب، بن عروس 69- رجاءالكلاعي، عضو مجلس النواب و اللجنة المركزية ، جندوبة 70- سكينة البوعزيزي، اتحاد منظمات الشباب ، سيدي بوزيد 71- إيمان المويهبي، عضو برلمان الشباب ، جندوبة 72- كمال الجلالي، ناشط في المجتمع المدني، سيدي بوزيد 73- توفيق حمدي، الشباب الدستوري ، تونس 74- رفيقة الرزقي ناشطة في الاتحاد الوطني للمراةً 75- فخر الدين اولاد محمد ، ناشط في المجتمع المدني، القصرين 76- منصف بن غربية، والي، قنصل عام، رئيس بلدية و عضو مجلس النواب ، بنزرت 77- خيرالدين الذهبي ، رئيس الاتحاد الجهوي للصناعة و التجارة، عضو مجلس النواب، القصرين 78- على المبروك، كاتب عام جامعة، عضو مجلس النواب، قفصة 79- منصف الشريف ، قيادي في الكشافة التونسية، قفصة 80- عبد المجيد فكرون، كاتب عام جامعة، قفصة 81- مولدي حمدي، كاتب عام جامعة ، رئيس جمعية تنموية، سيدي بوزيد 82- حسان العُمامي، ناشط في المجتمع المدني، رئيس شعبة، سيدي بوزيد 83- اسماعيل الساكري، رئيس شعبة، سيدي بوزيد 84- مختار ابراهيم، رئيس بلدية، عضو مجلس المستشارين، قفصة 85- محمد الطاهر الهرابي ، كاتب عام جامعة ، كاتب عام مساعد لجنة التنسيق، معتمد، سيدي بوزيد 86- سعيدة العامري، الشباب الدستوري، سيدي بوزيد 87- حسن الهاني، قيادي في الطلبة الدستوريين ، سيدي بوزيد 88- محسن البراهمي ، رئيس فرع الجمعية التونسية للوقاية من حوادث الطرقات، سيدي بوزيد 89- منصف بوعبيد، ناشط في الحقل الاجتماعي ، تونس 90- محمد العويني ، عضو مجلس النواب و اللجنة المركزية، بن عروس 91- شلبية عكاري، ناشطة في الحقل الاجتماعي، تونس 92- محمد انيس شوشان، عضو مجلس النواب و اللجنة المركزية، تونس 93- زكية جابالله، ناشطة في المجال الثقافي ، بن عروس 94- هدي عزيزي ، عضو اللجنة المركزية، القيروان 95- نبيلة قلال ، عضو مجلس النواب، صفاقس 96- زهير قاسم، كاتب عام جهود للشباب الدستوري، عضو مجلس النواب، صفاقس 97- رحيم السلامي، كاتب عام جامعة، كاتب عام مساعد لجنة التنسيق ، صفاقس 98- عادل بن سعد ، كاتب عام جامعة، مساعد رئيس بلدية صفاقس 99- جمال الهبيري، كاتب عام جامعة ، مساعد رئيس بلدية صفاقس 100- فرح صويد، عضو مجلس النواب ، صفاقس 101- ام السعد نصر، عضو اللجنة المركزية، صفاقس 102- سنية القاسي ، كاتبة عامة مساعدة لجنة التنسيق ، عضو مجلس النواب ، بنزرت 103- عبد الناصر العوجي، معتمد، ناشط في المجتمع المدني، تونس 104- لطفي المحمدي، عضو مجلس النواب، القصرين 105- عمر الجلالي، كاتب عام جامعة، سيدي بوزيد 106- محمد الهادي عكروتي، ناشط في جمعيات تنموية، سيدي بوزيد 107- حسن بن الرحال جلالي ، عمدة، رئيس شعبة، سيدي بوزيد 108 – فتحي العيوني، رئيس شعبة، ناشط في جمعية تعاضدية ، سيدي بوزيد 109- عثمان النصيبي ، ناشط في المجتمع المدني، سيدي بوزيد 110- مليكة الكداشي، كاتبة عامة مساعدة ، لجنة التنسيق سيدي بوزيد 111- سلوى الأبيض المحسني، والية، عضو مجلس النواب و اللجنة المركزية اريانة 112- جمال اللواتي ، عضو اللجنة المركزية ، المنزه ، تونس 113- صالحة الزغلامي، عضو مجلس النواب الكاف 114- ساسي يحي ، كاتب عام لجنة التنسيق ، عضو اللجنة المركزية ، مدنين 115- الناصر الخماسي، معتمد ، الشباب الدستوري، تونس 116- مبروك العيوني، رئيس مهرجان، كاتب عام جامعة، عضو مجلس النواب ، المهدية 117- الطاهر قسيلة، الشباب الدستوري، تونس 118- سعيد بوعجيلة، عضو مجلس النواب ، تطاوين 119- شاذلية الحاج مبروك، رئيسة بلدية، عضو مجلس المستشارين، المهدية 120- لطفي الخياط ، عضو مجلس النواب ، اريانة 121- ساسي الطالبي ، ناشط سياسي،ًرئيس جمعية رياضية تونسية ، فرنسا 122- ثريا شقشوق ، عضو اللجنة المركزية، مستشارة بلدية صفاقس 123- محمد الدامي، نقابي، رئيس دائرة بلدية ، عضو مجلس النواب ، تونس 124- الأخضر برهومي، رئيس شعبة، سيدي بوزيد 125- جيلاني الراشدي، جامعة السبالة، سيدي بوزيد 126- توفيق العامري، رئيس جمعية، كاتب عام مساعد لجنة التنسيق سيدي بوزيد 127- مبروك وناسي ، الشباب الدستوري ، سيدي بوزيد 128- محمد الهادي البرقوقي ، رئيس شعبة، جامعة التضامن الاجتماعي ، سيدي بوزيد 129- حسين المحمدي ، التضامن الاجتماعي ، سيدي بوزيد 130- ساسي بن ساسي ، كاتب عام مساعد، لجنة التنسيق ، منوبة 131- غازي بوديدح، كاتب عام جهوي للشباب الدستوري ،القيروان 132- الطيب الجويني ، ناشط في المجال البلدي ، تونس ، 133- صلاح بدري عضو لجنة التنسيق و رئيس شعبة سيدي بوزيد 134- عمر لسود ، ناشط سياسي ، قابس 135- الأزهاري ذويب ، كاتب عام جامعة، سيدي بوزيد 136- منيرة بن فضلون، رئئسة بلدية، المجتمع المدني الرياضي، عضو اللجنة المركزية ، تونس 137- عبد العزيز الرحيلي ، ناشط في المجتمع المدني ، تونس 138- هشام البياني ، معتمد، الشباب الدستوري و العمل التطوعي ، اريانة 139- عبد العزيز الجوادي ، كاتب عام جامعة، تونس 140- نورالدين الشافعي ، كاتب عام جامعة، رئيس ودادية التونسيين ، فرنسا 141- لطيفة غراد، كاتبة عامة مساعدة، لجنة التنسيق ، تونس 142- بشير ميلاد ، ناشط في المجتمع المدني بالقطاع السياحي، نابل 143- سعاد الشرقي بن عامر، عضو مجلس النواب ، بن عروس 144- حسان التليلي ، عضو مجلس النواب ، قفصة 145- اسماعيل حوش، رئيس بلدية، عضو مجلس المستشارين، قفصة 146- المنصف الوافي ، كاتب عام جامعة، سيدي بوزيد 147- الهادي رجب ، رئيس شعبة ، سيدي بوزيد 148- فريد الجبالي، الشباب الدستوري، ناشط في المجتمع المدني، سيدي بوزيد 149- حسين الحويني ، كاتب عام جامعة، سيدي بوزيد 150- عمار جدي الجابلي، كاتب عام جامعة، سيدي بوزيد 151- المولدي السليماني، كاتب عام جامعة ، سيدي بوزيد 152- محمد ياسر حفوز، معتمد ، ناشط في المجتمع المدني ، سيدي بوزيد 153- عثمان اللطيفي ، كاتب عام لجنة التنسيق، رئيس بلدية سيدي بوزيد 154- عبدالله الصيد، عضو اللجنة المركزية، مدنين 155- مصطفي بن عمار ، كاتب عام جامعة و رئيس ودادية التونسيين، فرنسا 156- لطفي الذيب ، رئيس تجمع الشباب التونسي ، فرنسا 157- شافية الورغي ، رئيسة جمعية نسائية تونسية ، فرنسا 158- توفيق الصيد، عضو المجلس الاعلى للشباب ،عضو مجلس النواب ، مدنين 159- عواطف بوغنيم، عضو مجلس النواب ، بن عروس 160- حسين الهاني، كاتب عام جامعة ، سيدي بوزيد 161- مهدي الزعفوري، المجلس الاعلى للشباب ،عضو اللجنة المركزية ، سيدي بوزيد 162- فتحي عمارة، ناشط في المجتمع المدني، عضو اللجنة المركزية سيدي بوزيد 163- زينة الحجلاوى ، رئيسة فرع جمعية نسائية ، عضو اللجنة المركزية ، سيدي بوزيد 164- عمار البراهمي ، عضو لجنة التنسيق ، ناشط جمعياتي، عضو مجلس النواب ، سيدي بوزيد 165- فوزي اليوسفي ، الشباب الدستوري، ناشط جمعياتي ، سيدي بوزيد 166- عبد السلام حناشي ، ناشط سياسي ، سيدي بوزيد 167- أكرم القروي ، الطلبة الدستوريين، عضو اللجنة المركزية ،،، جندوبة 168- نصر الدين الغربي، ناشط سياسي، تونس 169- منيرة العكريمي، عضو اللجنة المركزية، سيدي بوزيد 170- فتحي المانع، ناشط جمعياتي في المجال الاقتصادي ، تونس 171- الوردي المدلل، كاتب عام جهوي للشباب الدستوري، سيدي بوزيد 172- سهيل حفوز ، الشباب الدستوري ، رئيس اتحاد محلي للفلاحين، سيدي بوزيد 173- المنجي الهرابي ، كاتب عام جامعة، سيدي بوزيد 174- الذهبي شوشان، كاتب عام جامعة، سيدي بوزيد 175- مسعود شوشان ، رئيس بلدية و عضو مجلس المستشارين ، سيدي بوزيد 176- ثامر حفوز، رئيس بلدية، رئيس اتحاد محلي للفلاحين ، سيدي بوزيد 177- الدالي الهاني، ناشط في المجتمع المدني ، سيدي بوزيد 178- عزالدين الصيفي ، ناشط سياسي ، سيدي بوزيد 179- فتحية الغنيمي، عضو مجلس النواب ، جندوبة 180- كمال الموصلي، الطلبة الدستوريين، تونس 181- حمادي الغالي، الطلبة الدستوريين ، رئيس دائرة بلدية، كاتب عام لجنة التنسيق ، تونس 182- سندس عويطي ، عضو مجلس النواب، سيدي بوزيد 183- سماح الجندوبي ، الطلبة الدستوريين ، جندوبة 184- مصطفى الذوادي ، الشباب الدستوري ، تونس 185- الهاشمي الحذيري، الطلبة الدستوريين، حقوقي، قصر هلال 186- الهادي النواتي، عضو مجلس النواب و اللجنة المركزية، زغوان187- سعد العزلوك، عضو مجلس النواب و رئيس بلدية تطاوين188- الفاضل بوقف، كاتب عام لجنة التنسيق و عضو مجلس النواب و اللجنة المركزية، زغوان 189- محمد علي بن احمد ، كاتب عام جامعة، تونس 190- لسعد الجبابلي، الطلبة الدستوريين، كاتب عام مساعد لجنة التنسيق تونس191 – رياض الحمزاوي ، الشباب الدستوري ،عضو اللجنة المركزية و رئيس بلدية، بن عروس 192- نورالدين نتشاوي، منظمة طلبة التجمع ، كاتب عام جامعة ، تونس 193- خالد بوراوي ، كاتب عام جامعة ، نائب رئيس بلدية تونس 194- توفيق بن الشيخ ، الشباب الدستوري، رئيس شعبة، تونس 195- هشام الجويني، كاتب عام جامعة، تونس 196- لطفي القربصلي، عضو جامعة ، تونس 197- سامي جميل، حقوقي، ناشط في المجتمع المدني ، تونس 198- نعيمة اللواتي مرغني، الاتحاد الوطني للمراةً ، عضو مجلس النواب ، صفاقس 199- احمد منصور ، خبير محاسب و جامعي ، ناشط سياسي ،تونس 200- شفيق حسين ، مناض ناشط سياسي ، تونس201- ابراهيم الدهماني، معتمد ، كاتب عام لجنة التنسيق. ، تونس 202- فتحي بدة، قنصل عام ، عضو مجلس النواب ، كاتب عام لجنة التنسيق ، تونس 203- عبد الرزاق الجويني، قنصل عام ، عضو مجلس النواب و كاتب عام لجنة التنسيق ، تونس 204- نجيب بركالله، والي ، كاتب عام لجنة التنسيق، اريانة 205- رشاد خرباش، قيادي في الكشافة التونسية تونس 206- على الطرابلسي ، والي ، 207- رضا شبشوب ، رئيس شعبة، عضو جامعة ، صفاقس 208- حياة حمدوني، عضو اللجنة المركزية، سيدي بوزيد 209- الحبيب بن محمود، معتمد ، كاتب عام لجنة التنسيق، صفاقس 210- محمد بن سالم ، والي ، سوسة 211- عبد السلام الديماسي، كاتب عام الشبيبة الدستورية، امين عام اتحاد منظمات الشباب 212- بلقاسم الحنشي، عضو اللجنة المركزية، صفاقس 213- جبلاني الرزقي ، عضو مجلس النواب و اللجنة المركزية، الكاف 214- ضو معيز ، والي، عضو اللجنة المركزية، تطاوين 215- ياسين بربوش، قنصل ، والي، كاتب عام لجنة التنسيق الكاف 216- نورالدين العكاري، كاتب عام جامعة بنزرت 217- محمود سلامة، كاتب عام جامعة، بنزرت 218- محمد كشيدة، كاتب عام جامعة، بنزرت 219- محمد البحري، ناشط دستوري، تونس 220- وليد بللاغة ،منظمةً الشباب الدستوري، قيادي في اتحاد الصناعة و التجارة، بن عروس 221- الطاهر الباسطي، كاتب عام جامعة، منوبة 222- العجمي محجوب، الطلبة الدستوريين، عقيد بالديوانة 223- بوجمعة الصعدولي، عضو مجلس الوطني للمقاومين و المناضلين 224- أمال الورتتاني، قيادية منظمة الطلبة الدستوريين، بن عروس 225- على معيز، رئيس شعبة، فرنسا 226- جلال بوزغاية،عضو جامعة، فرنسا 227- فكرية هنتاتي ، رئيسة جمعية تضامن بلا حدود، فرنسا 228- محمد عاشور حراثي، رئيس بلدية ، سيدي بوزيد 229- حاتم السوسي، عضو مجلس النواب ، المنستبر 230 – آمنة بن عرب ، عضو مجلس النواب، صفاقس 231 – جمال العياشي ، كاتب عام جهوي للشباب الدستوري ، كاتب عام جامعة، تونس 232 – رشاد الخياري، كاتب عام جامعة، أريانة 233- مختار الطرابلسي، رئيس شعبة، تونس 234 – فريد الطبربي، عضو مجلس النواب، بنزرت 235- عبد المجيد السويعي ، كاتب عام لجنة تنسيق، أريانة 236- أحمد سحنون، عضو مجلس النواب و المساعد الأول لرئيس بلدية صفاقس ، 237 نورالدين السليني، كاتب عام لجنة التنسيق ، تونس المدينة 238- محمد خروف، عضو مجاس النواب، كاتب عام لجنة التنسيق، صفاقس 239- المنصف بن شريفة، عضو اللجنة المركزية، سوسة 240- فوزي بلطيفة، قائد جهوي للكشافة التونسية 241- سعيد البراهيمي، كاتب عام لجنة التنسيق، تونس 242- جليلة الجندلي، عضو اللجنة اللجنة ، تونس 243- بثينة قرقوبي، 244- الهادف العواني، الشباب دستوري، سيدي بوزيد 245- عبد الرزاق الجويني ،قنصل عام، كاتب عام لجنة التنسيق تونس 246- الصافي الجلالي، مساعد رئيس بلدية سيدي بوزيد 247-عبد الحقبربوش،عضو مجلس النواب، الكاف 248- انيس معزون، قيادي وطني في منظمة الطلبة، أريانة 249- عبدالحميد العقربي، رئيس مجلس قروي، قيادي جهوي للشباب، صفاقس 250- خميس الوسلاتي ،كاتب عام جهوي لاتحاد منظمات الشباب، مساعد رئيس بلدية تونس 251- سامية الزوالي، قيادية في الاتحاد الوطني للمرأة، 252- علي سلامة ، قيادي في اتحاد الصناعة و التجارة، عضو مجلس النواب، منوبة 253- الهادف العواني، الشباب دستوري، سيدي بوزيد 254- الشادلي القروي كاتب عام لجنة التنسيق تونس، 255- عضو مجلس النواب، كاتب عام لجنة التنسيق، مدنين 256- منصف اليحياوي، قنصل عام، كاتب عام لجنة التنسيق، سليانة 257- صالح التومي ، عضو مجلس النواب و اللجنة المركزية، سليانة 258- صلاح الدين رمضان، والي، كاتب عام لجنة التنسيق، قابس 259- منصف الحداد، والي، كاتب عام لجنة التنسيق، نابل 260- رضا اليعقوبي، قيادي في الشباب الدستوري، عضو جامعة، كاتب عام مساعد لجنة التنسيق، الكاف 261- حافظ الشفي، الشباب الدستوري، تونس 262- صالح الديبي، قيادي في الطلبة و في الشباب الدستوري، رئيس شعبة، القصرين 263- التاصر شويخ، عضو مجلس النواب و اللجنة المركزية، تونس 264- محمد بشير بوخريص، رئيس بلدية، ناشط جمعياتي، زغوان 265- محسن علي، والي، قبلي 266- مبروك وناسي مناضل سيدي علي بن عون سيدي بوزيد 267- عبد العزيز داود، صحفي، صفاقس 268- أحمد الصغير، رئيس بلدية، ناشط جمعياتي، زغوان 269- عبد الرؤوف عبد السلام، ناشط دستوري قاعدي المكنين، المنستير 270- حياة العلوي، عضو اللجنة المركزية، الكاف 271- منجي الحرازي ، قيادي جهوي للشباب، بن عروس 272- الصحبي ساسي، قسادي جهوي في الطلبة و في الشباب الدستوري، رئيس شعبة مساكن، سوسة 273- معصف البرني، ناشط في المجتمع المدني تونس 274- علي الفارح، معتمد، كاتب عام مساعد لجنة التنسيق ، قبلي 275- عبد الحميد العلوي، والي ، كاتب عام لجنة التنسيق، الكاف 276- الهاشمي محجوب، الطلبة الدستوريين، نابل 277- حسن الجنحاني، عضو مجلس النواب و رئيس الاتحاد الجهوي، نابل 278- محمد الراشدي، والي، عضو مجلس نواب الشعب، القصرين

الجمعة، فبراير 09، 2018

الثورة المغصوبة في بلاد التّماس


  الثورة المغصوبة في بلاد التّماس. تسألني مانيش لاباس ومن وقتاش أنا لاباس وعمري ما نولّي لاباس  وانا في بْلاد التماس  التماس الكهربائي الّلي يقتل أولاد الناس تسري النارتاكل أبنائي ولا مديرولا عسّاس .الثورة المغصوبة غْصَبتوها في وقت نْفاس تماس بْلادي المنهوبة نهبها السمسار والتيّاس تماس  البقرة النّطّاحة إلي هزّيتوها للإفلاس النسوة الفلّاحة الّلي يموتوا عْلى  الكيّاس حْقوق الشباب المُباحة الّلي سقطوا  في  الكابّاس  الحارق  تحت الموج اجتاحَه  غارق ما ردّ الأنفاس جاوبني بالله جاوبني خلّيني نفهم لاباس تقصدشي الناس المرتاحة الّلي يعيشوا عْلى التّحواس. وحازوا الميدان مْعَ الساحة وعبّوا المال أكداس..أكداس والدنيا..بيهم دوّاحة.و الدّبّوزة  مْعاها  الكاس و الرقّاصة معَ الشطاحة و بوزيْنو.وكاحل الأنعاس .وضّح سؤالك من فضلك خلّي يكون حديثنا قياس ولّاخي.بطّل تسألني ويزّيني من وجع الراس وسؤالك هذا يجَفّلْني وأصْلًا ماعندكش إحساس تسألني مانيش "لاباس وعارفني مانيش لاباس ومستحيل نكون  لاباس وانا في  بلاد التماس.

الاثنين، فبراير 05، 2018

العنصرية ضد السود في تونس


إن وصف عنصرية الإشهار التونسي بالبراءة ليس وصفا بريئا، فالإشهار التونسي بجميع أنواعه إمّا هو عنصري، أو هو عنصري بشكل محددّ اجتماعيا، أي “ببراءة” وسذاجة النّمط تكتسي مسألة الإشهار أهمية نظرا لقدرته الرهيبة على التأثير. المواطن التونسي معرّض للإشهار طيلة يومه. سنركّز في في هذه تدوينة على الدور الذي يلعبه في مزيد ترجيح كفة “الرّجل الأبيض” في الفضاء العام التونسي، فالإشهار يتبنّى هيمنة البيض صوتا وصورة.
يبدو أنّ عرض الأزياء في تونس حكر على العارضين البيض، صغارا و كبارا من الجنسين، حيث تخلو اللافتات الإشهارية والومضات التلفزية من العارضين من غير البيض وكأنّ المنتوجات حكر على مجموعة معيّنة والمستهلكين هم فقط من البيض،  كمثال يحتذى به حتى في الملبس .بينما نجح الإشهار في دول أخرى (الولايات المتحدة كمثال) في خلق أمثلة للباس بعيدة عن المثال الأبيض، مثل لباس “الهيب هوب” أو فناني الراب، الذي كسر هيمنة دامت طويلا للموضة البيضاء. يبدو الإشهار في تونس بعيدا كل البعد حتى عن استيعاب وجود سود تونسيين أومن جنسيات أجنبية مقيمين في تونس. فضلا عن ما يبدو كعنصرية “بريئة” فإن مستشهري الملابس في تونس يستبطنون عنصريّة مجتمع يستعمل كلمات مثل “وصيف”، ويبدو هذا سببا يمنعهم من التعاقد مع عارضين سود، وهو ما يتعارض مع التشريع التونسي الذي من المفروض أنه ينص على المساواة وعدم التمييز العرقي

الأحد، يناير 14، 2018

حكاية عمر



منذ الصغر وأنا أتعثر وإستقم انحني واعتدل حتى أصبحت اعرف الشيئ كثير من هذه الدنيا لا اتخلى عن احلامي التي كانت ترهق كاهلي حتى عندما اشعر بالخوف منذ الصغر وأنا أصل إلى ما أريد لكني أصل وأنا مُنهك بالقدر الذي لا يجعلني أفرح وكأني أريد أن أصل لأستريح فقط نعم لأستريح يوماً ما سأتعلم ان لا أجامل على حساب صحتي أناس لايعنيهم أمر صحتي


الخميس، ديسمبر 21، 2017

من تراثنا الشعبي مناظرة بين فصول العام لابن حبيب الحلبي


(وقال الشتاء) أنا شيخ الجماعة وربُّ البضاعة والمقابل بالسمع والطاعة أجمع شمل الأصحاب وأسدل عليهم الحجاب وأتحفهم بالطعام والشراب ومن ليس له بي طاقة أغلق من دونه الباب أميل إلى المطيع القادر المستطيع المعتضد بالبرود والفرا المتمسك من الدينار بأوثق العرى ومن يعش عن ذكري ولم يمتثل أمري أرجفته بصوت الرعد وأنجزت له من سيف البرق صادق الوعد وسرت إليه بعساكر السحاب ولم أقنع من الغنيمة بالإياب معروفي معروف ونيل نيلي موصوف وثمار إحساني دانية القطوف كم لي من (وابل) طويل المدى (وجود) وافر الجدى (وقطر) حلا مذاقه (وغيث) قيد العفاة إطلاقه (وديمة) تطرب السمع بصوتها (وحياً) (وَيُحْيِي الأرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا) [الروم: 50] أيامي وجيزة وأقاتي عزيزة ومجالسي معمورة بذوي السيادة مغمورة بالخير والمير والسعادة نقلها يأتي من أنواعه بالعجب ومناقلها تسمح بذهب اللهب وراحها تنعش الأرواح وسقاتها بجفونهم السقيمة تفتن العقول الصحاح إن ردتها وجدت مالاً ممدوداً وإن زرتها شاهدت لها بنين شهوداً.
من مناظرة بين فصول العام لابن حبيب الحلبي المتوفى سنة 401 هـ

الاثنين، نوفمبر 27، 2017

اصغر ندائية رباب السباعي تخوض هذه الايام معركة شرسة



تخوض الناشطة السياسية رباب السباعي الشهيرة باسم “اصغر ندائية” هذه الايام معركة شرسة مع احد نواب حزبها , يوسف الجويني القادم ل”نداء تونس” من “الااتحاد الوطني الحر”.. وانطلقت المعركة عندما نشرت رباب السباعي تحديثة على جدارها في الفايسبوك تقول فيها “اذا ثبت تعيين ابن احد النواب في خطة معتمد ، فاعلموا ان أبواب جهنم ستفتح على من تدخل لتعيينه كائنا من كان”… وماهي الا ساعات حتى عادت بتحديثة اخرى تقول فيها “اتصل بي النائب يوسف الجويني على الساعة 15:33 و هددني حرفيا : ” ولدي ولد حي التضامن و ننصحك ما تلعبش بالنار “... وهكذا اصبح اسم النائب مكشوفا للجميع , الا ان الامور تعقدت اكثر بابلاغ رباب السباعي عن طريق احد اصدقائها برسالة نصية ارسلها ابن النائب المذكور (المرشح لخطة معتمد في الحركة المنتظر اعلانها وشيكا) , يشتمها فيها بكلام بذيئ…عندها بدات حملة مساندة من شباب الحزب الذين تحولوا يوم امس الى حي التضامن وتجمعوا بالقرب من مسكن النائب المذكور في تحد لما نقلت على لسانه زميلتهم ” ولدي ولد حي التضامن و ننصحك ما تلعبش بالنار “.. واعلن المتجمعون استياءهم مما يحدث رافضين ما اسموه “التعيينات المسقطة على اساس الولاء والقرابة وعلى حساب شباب الحزب الكفء والمناضل منذ 2012”.. وفي الاثناء اضطرت قيادات “نداء تونس” لمتابعة حلقات هذه المعركة بعد ان تحولت الى قضية راي عام..فقد دخل على خط مساندة رباب السباعي فنانون واعلاميون ونشطاء سياسيين من داخل و من خارج “نداء تونس”.. ومن هؤلاء الذين عبروا عن مساندتهم العلنية المنشط التلفزي علاء الشابي والناشط السياسي سمير عبدالله.. فيما يتوقع الا تقف القصة عند هذا الحد , خصوصا مع الضغط الذي قرر شباب الحزب ممارسته على القيادات لاعلان موقف لاشك انه بات محرجا للجميع..

السبت، نوفمبر 11، 2017

حجاب في الاسلام من وجهة نظري


السؤال ده بتسأل عنه كتير ومش من المعقول أجاوب على كل واحد أو واحدة على حده وبالتالي البوست ده هايبقى إجابة للجميع وعلى كل الأسئلة التي وردت لي في هذا الصدد
والحقيقة ان كتر الكلام في الموضوع ده احيانا بيتعبني بس لأنه بقى أخر مسمار في نعش فكر الاخوان والسلفيين على حد سواء فأنا بحب اتكلم فيه حالياً كتير لأني بشوف الحجاب هو الفيصل بين مصر المستنيرة ومصر المتخلفة.. طبعا اللفظ ده هايزعل ناس كتير منكم بس قبل ما تسنوا سنانكم عليا خلينا أفكركم ان قبل ٤٠ سنة من دلوقتي مصر ما كانتش تعرف معنى كلمة الحجاب أصلا رغم أن الأزهر كان في عز مجده.. وهتلاقو إن معظم أمهاتنا لم يكن محجبات.. والسؤال هل الأزهر ساعتها ما كانش يعرف إنه فرض ولا كان ساكت عن الفرض..!!؟
والغريبة إن إنتشار الحجاب صاحبه انتشار رهيب في سوء الأخلاق وارتفاع مهول في معدلات التحرش الجنسي وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن الغزو الوهابي والسلفي لمصر جاء ولا هدف له إلا نشر التدين الظاهري وإفشاء سوء الخلق ..
لذلك يبقى السؤال : لما لم يتحدث الأزهر قبل منتصف السبعينات عن الحجاب!!؟
والإجابة ببساطة إن ما كانش في مسمى الحجاب أصلا فلم يكن هناك مجال للحديث عنه من الأساس .. ومن هنا بنقول إن الحجاب لعبة سياسة كان هدفها التنميط بمعنى جعل لكل مجموعة من البشر نمط..
وبشكل أوضح جعل نساء المسلمين بشكل ونمط معين مغاير لشكل ونمط نساء المسيحية والأديان الأخرى بالطبع والهدف تنفيذ خطة كبيرة وضخمة لتشويه شكل الإسلام بجعله شكل ومظهر قبل أن يكون أخلاق وسلوك..
وهي خطة كبيرة يسئل عنها المستفيد منها وأصحاب منهج فرق تسد..
لذلك تم تقسيم المسلمات أنفسهم الى أشكال وانماط أخرى فظهر البونيه والخمار والاسدال والنقاب وغيرها من الاشكال التي تجعلنا انماطاً متفرقين.. أما واقع الاسلام نفسه فهو أنه جاء مكملاً لما سبقه من رسالات والهدف الأسمى توحيد الله ولم يطلب الله منا زيا موحداً او يونيفرم إسلامي وأتحدى من يأتي برأي مخالف سواء كان الزي للرجل أو المرأة..
نيجي بقى للقرآن الكريم وسنكشف أن لفظة الحجاب لم ترد في القرآن الكريم بمعنى غطاء الرأس نهائياً بل بمعانٍ أخرى كلها تعني أنه ساتر وحاجز بين شيء وآخر والآية الوحيدة التي يعتبرونها مؤيدي فرض الحجاب دليلاً على فرضه هي آية "وليضربن بخمرهن على جيبوهن" والآية لم تذكر الرأس أو الشعر من قريب أو من بعيد.. ولو قرأتم بدايتها ستجدون الله عز وجل يقول في أولها "قل للمؤمنات" يعنى مفيش فرض زي مثلاً "واؤمر أهلك بالصلاة" وده يعني أن الطلب هنا مخفف يحتمل عدم الالتزام به.. ثم يقول الله عز وجل "ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها" والسؤال المهم هنا ما هي الزينة التي يمكن أن تظهر من المرأة ولا يبقى عليها حرج..!!؟ فنجد الفقهاء يقولون ونحن نرفض ما يقولون أن تلك الزينة هي الوجه والكفين ونحن نسأل كيف لموضع الحواس الخمسة أن يكونوا زينة وتأتي الإجابة من خلال حديث مكذوب وليس مجرد حديث ضعيف يدعي فيه راويه وهو خالد بن دريك الذي لم يعاصر السيدة عائشة من الأساس أنه يقول نقلاً عنها أنها سمعت رسول (ص) يقول "يا أسماء إذا حاضت المرأة لا يظهر منها إلا هذا وذاك" والسؤال الأهم إذا صحت الرواية لماذا يستخدم النبي لغة الأشارة في أمر هام كهذا.. مع واحدة ليست مريضة ولا صماء والأمر حتما مختلف عن حديث "أنا وكافل اليتيم كاهتين" فهنا الاشارة بلاغية أما في هذا الحديث فلا معنى لها .. ولكذب الرواية فنحن لا نعتمدها ولا نأخذ بها من الأساس ثم إذا بحثنا في السنة النبوية المطهرة فلن نجد أي حديث آخر يتحدث عن لباس المرأة فضلا عن حجابها ولا بالطبع أي حديث عن النقاب والمدهش المثير للتساؤل إذا كان الحجاب فرض فلماذا لم يتحدث عنه الرسول الكريم بوضوح ولماذا لم يرد ذكره بشكل مباشر في القرآن..!!؟
ثم نعود للآية لنفسر ألفاظها
فنجد أن الضرب يعني إخفاء الشيء أو ستره أو تغطيته
والخمار هو كل ما يستر ويغطي
والجيب هو كل ما له فتحة أي الصدر وما شابه
ثم لابد أن ننتبه أن الجيب جاء بصيغة الجمع "جيوبهن" فكيف تأتي الصيغة بالجمع لأمر مفرد فلو كان المقصود بالتغطية الرأس .. فهل للإنسان أكثر من رأس..!!؟
يقول بعض الفلاسفة في الدفاع عن فرضية الحجاب أن الخمار هو غطاء الرأس وأن الله أمر النساء حينها أن تغطي صدرها منه.. فهل نفهم من هذا أن الله يأمر النساء بتغطية صدورهن وهن يغطون رؤوسهن.. طيب تركب ازاي دي..!!؟ يعني نساء هذا الزمن كانوا عرايا الصدور ومغطيين رؤوسهن..!!؟ ينفع يعني نصدق الهرتلة دي..
ثم مش حضرتك بتقولي الآية دي بتتكلم عن الحجاب وبتعتبرها دليل على فرضه دلوقتي هاترجع تقولي اه صح ده الجيب هو الصدر..
طب نقطة ومن أول السطر هل معقول ربنا هايقول لواحدة محجبة اتحجبي.. طيب ازاي وليه!!؟ ما هي أصلا محجبة بمفهومكم المقلوب للكلام..
وبناء على ما مر فالآية الكريمة لم تتطرق من قريب أو من بعيد للرأس أو الشعر..
ولا كان النساء في هذا الزمن عرايا الصدر تماما كما يوحون الينا.. لقد كانوا فقط يكشفون جزء كبير من صدورهن بدون كشف النهدين مثل بعض فنانات اليوم ولأن الصدر هو مبلغ فتنة الرجل بالمرأة فقد طالبها الله عز وجل بطلب رقيق الاسلوب ويعلم أنهن جميعا لن يستجيبوا بقوة له بأن يغطوا صدورهن وكل الجيوب فالمؤخرة أيضا كالجيب.. وحتما يجب تغطيتها..
ولا يعقل أن يكون الجيب هو الرأس لأن الله عز وجل قال في موضع آخر لسيدنا موسى "وأدخل يدك في جيبك تخرج بيضاء من غير سوء" فهل طلب الله من موسى أن يدخل يده في رأسه..!!؟
وإذن نخلص من هذا أنه لا يوجد نص صريح يتحدث عن الحجاب أو تغطية الرأس..
ولا صحة لمقولة أن الحجاب او حتى النقاب اختصت به نساء النبي فلا يوجد حديث صحيح واحد يثبت صحة هذه الفرضية وفي الآية التي تتحدث عن مخاطبة نساء النبي من وراء حجاب تعني الكلمة هنا وجود حاجز بينها وبين المتحدث يعني حيطة.. او باب.. مش نقاب ولا حجاب خالص وإلا كانت الجنة لبست نقاب للنار في قوله تعالى "وبينهما حجاب" في سورة الاعراف في وصف الحاجز بين الجنة والنار..
فلازم نعقل الكلام ونخلع حجاب العقل عن رؤوسنا ونشغل عقلنا شوية ونبطل نسمع لشيوخ الفتنة في هذا الزمن الذين وعن حق أفسدوا شكل ديننا وذهبوا به بعيدا عن سماحته ووسطيته..
ثم لا تسمعون لقولة "وده مين عشان يتكلم في الدين" زمان كنت بقول أنا أزهري وبدافع عن نفسي من النقطة دي ثم توقفت لسبب بسيط جدا وهو أن الفقه الاسلامي هو مجموعة من الآراء دونت في كتب يمكن لأي إنسان أن يقرأها ويفهمها ويبحث بنفسه عن المجهول فيها لأن من كتبوها بشر مثلنا وليسوا آلهه ولا أنبياء وحتما ليسوا معصومين من الخطأ ولا من الهطل أحياناً.. فليس الفقه كيمياء أو طب او هندسة تحتاج معلم وملقن.. وتجارب معملية..
الفقه لا يحتاج سوى الالمام بعلم اللغة بأن تفهم معنى الكلام.. وبعضا من علم الحديث وعلم اسباب النزول في القرآن وتفهم الفارق بين الحديث الصحيح والضعيف..
والحقيقة أن هناك ألفاظ أخرى تقال يضخمون بها العلم الشرعي لتخشى الاقتراب منه.. فيقولون انه لا يعلم في علم الأصول والفروع ولا الفارق بين الحديث الموضوع والمرسل ولا يفهم معنى علم الكلام فيضخمون الصورة أمامكم لتظل العلوم الشرعية حكرا على متطرفي هذا الزمن فاذا تحدثت وتفكرت قالوا من أنت لتتحدث فيما لا تعلم والواقع انهم هم من لا يعلمون او يعلمون ويكذبون ..
فالله عز وجل حين كرر الطلب باستخدام العقل لم يقصره على العلماء.. بل قال بوضوح "أفلا تتفكرون" ، "أفلا تعقلون" ، "أفلا تبصرون"..
لذلك فلا تصدقوا أيضا مقولة "لحوم العلماء مسمومة" هذه أكذوبة أخرى يخوفونكم بها.. فلم يتفوه بها الرسول الكريم (ص) بل هي مقولة منسوبة لشخص يدعى أحمد بن عساكر.. وقيلت في ظرف معين ليتكم تبحثون عنه بأنفسكم.. وتعملون عقولكم مرة واحدة لله ولا تصدقون كل #السلفيين نهائيا فهم سرطان أصاب جسد الإسلام وآن للإسلام أن يتخلص منهم
فقد صدرت لنا المملكة العربية السعودية قبل أربعون عاما الفكر الوهابي والسلفي وتجرعت منه كل السيئات وخرج منه كل الإرهابيين والآن تتخلص السعودية منهم وعلينا نحن أيضاً أن نتخلص منهم وأن ننقي التراث من خرافاتهم وأن نهيل التراب من الآن على كل الفكر السلفي.. الضيق والمتشدد والمتطرف والعنيف والجاهل والدموي.. وأن لا نصدق كل ما في كتب التراث فهي مليئة بالأكاذيب والخرافات.. ولابد لنا أن نعمل عقولنا فيما نقرأه فيها ولندرك أن الحجاب كان منذ ظهر فجأة في أواخر السبعينات مجرد منهج وستار يتخفى التيار المتأسلم خلفه ليكون سعيهم السياسي له أرضية شعبية اسمها تطبيق الشريعة وكان الحجاب هو أول أسهل الأمور في مسمى تطبيق الشريعة..
ولذلك فالفارق بين الوجود الفعلي للفكر السلفي وعدمه هو نزع الحجاب.. فضلا عن النقاب بالطبع..
عزيزتي الفتاة
عزيزتي المرأة
إن كنتي خائفة أو مترددة فلا تخافي بعد اليوم فنحن الآن نخوض أكبر معركة لعودة التنوير فإخلعي حجابك وانتي مطمئنة ولا تخشين أحدا سوى الله عز وجل الذي لا يمكن أن يأمرك بما يقيد حريتك.. أو يخفي أنوثتك أو يستعر منها..
فالاسلام فقط اهتم بأمر الاحتشام.. فتغطية الصدر احتشام.. وإخفاء المفاتن المثيرة إحتشام وهذا مدلول ضرب الخٌمر على الجيوب المذكورة بالجمع كما أسلفنا..
لكن السؤال الذي لن يملك سلفي واحد الإجابه عنه هو ما المثير في الشعر وكيف يكون الشعر فتنة..!!؟
فلو كان شعر المرأة مثير إلى حد أن يشتهيها كل رجل فأنت حينها حيوان ومريض وعليك بالعلاج..
ثم أين هي الزينة التي تظهر للناس عدا الوجه والكفين بمنطوق الآية الكريمة بعدما اثبتنا استحالة أن يكونوا زينة.. أخرجوا لنا في رأس المرأة بل في جسدها كله زينة لا حرج من ظهورها غير شعرها..
ثم سؤال أخير ما الذي يظهر من السفينة وهي على سطح البحر اهو قاعها امة قمتها!؟
وما الذي في قمة الجسد هل الرأس أم ما أسفله..
وما الذي نعرف به البعض هل وجوهننا أم أرجلنا مثلا..
ولماذا نطلق على الحلاق تسمية شعبية هي "المزين" أليس لأنه يجمل موقع الزينة فينا وهي الرأس بما فيها من الشعر..
إذن إعقلوها وتوكلوا..
وكفانا حجابا للعقل قبل حجاب الرأس.. نحن نريد أن تعود مصر جميلة كما كانت قبل الغزو الوهابي.. فلتظهر المرأة جمالها كما تشاء فمن يغطي الورد إلا جاهل..!!؟
ولتغض أيها الرجل بصرك عن من لا تحل لك.. وان تعرضت أنثى للأذى كن أول من ينصرها ولست من اللائمين عليها أنها غير محجبة أو ترتدي مايثيرك جنسيا لتؤكد أنك حيوان تثيرك كل عارية ولو كانت جاموسة..!!
وهذا فصل الخطاب حاليا بالنسبة لي في أمر الحجاب وقبل أن يقول ساذج طبقه على أهل بيتك أولا سأقول أمي بشكل شخصي يعتبر خلعت حجابها.. هي فقط ترتديه بشكل مؤقت حتى تنتهي فترة النقاهة من مرضها وتذهب لكوافير يعيد ظبط شعرها..
كذلك فأنا سوف أختار زوجتي القادمة باذن الله غير محجبة.. ولقد تركت خطيبتي السابقة لأنها أهانتني حين تحدثت في هذا الأمر.. وهو ما لم أقبله منها..
.................................
انتهى البوست او المقال وشكرا لكل من وصل حتى هنا..
وهذا البوست سيبقى في رأس صفحتي كثيرا لإنشغالي بشغل معرض الكتاب 2018
وربما سأغيب عن الفيس بوك الفترة القادمة كثيرا..
وكمعلومة لن أجيب على أي أسئلة أو نقاش حول الموضوع لأن هذا البوست أصلا إجابة على كل أسئلتكم التي وصلتني في هذا الصدد.. وأنا مش فاضي للنقاش في الوقت الحالي فأرجوا احترام هذا..
من يود المزيد فعليه بكتاب #حقيقة_الحجاب..
وشكرا لكم ..

السبت، نوفمبر 04، 2017

لامية الشنفرى الأزدي


L’image contient peut-être : 1 personne, sourit, assis

تقع في ثمانية وستين بيتاً، وتأتي شهرة هذه القصيدة من المعاني التي تضمنتها، فكثير منها مما يفخر به العربي، لأنها حملت معظم القيم والأخلاق الحميدة التي يحبّ العربي أن يتجمّل بها وأن تُذكر على أنها من صفاته، كما أنها «تصور تصويراً حياً حياة الصعلوك الجاهلي وروحه البدوية الوحشية»، وتُعَدّ أحد المتون اللغوية المهمة.
القصيدة كاملة للمهتمين :
********** لامـيـة الـعـرب ********
أقـيـموا بـني أمـي صـدور مــطـيـكم *** فـإنـي إلـى قـوم ســـواكم لأميل
فـقـد حـمت الـحاجاتُ ، والليلُ مـقـمرٌ*** وشُدت لِطياتٍ ، مطايا وأرحُلُ؛
وفي الأرض مَنْأىً للكريم عن الأذى *** وفيها لمن خاف القِلى ، مُتعزَّلُ
==============
لَعَمْرُكَ ما بالأرض ضيقٌ على أمرئٍ *** سَرَى راغباً أو راهباً ،وهو يعقلُ
ولـي ، دونكم ، أهـلونَ : سِـيْدٌ عَمَلَّسٌ ***وأرقـطُ زُهلـول وَعَـرفـاءُ جـيـــألُ
هـم الأهـلُ . لا مستودعُ الســـرِّ ذائـعٌ *** لديهم ولا الجاني بما جَرَّ ، يُخْذَلُ
===============
وكـلٌّ أبـيٌّ ، بـاســلٌ . غـيـر أـنـني *** إذا عرضت أولى الطرائدِ أبسلُ
وإن مدتْ الأيدي إلى الزاد لم أكن *** بأعجلهم ، إذ أجْشَعُ القومِ أعجل
ومـاذاك إلا بَسْــطَـةٌ عـن تـفـضـلٍ *** عَلَيهِم ، وكان الأفضلَ المتفضِّلُ
=======================
وإني كفاني فَـقْدُ من ليس جازياً *** بِـحُسـنى ، ولا فـي قـربـه مُتَعَلَّلُ
ثـلاثـةُ أصحابٍ : فـؤادٌ مشـيعٌ ، *** وأبيضُ إصليتٌ وصفراءُ عيطلُ
هَتوفٌ من المُلْسِ المُتُونِ يزينها *** رصائعُ قد نيطت إليها ، ومِحْمَلُ
====================
إذا زلّ عنها السهمُ حَنَّتْ كأنها *** مُـرَزَّأةٌ ، ثكلى ، ترِنُ وتُعْوِلُ
ولستُ بمهيافِ ، يُعَشِّى سَوامهُ *** مُجَدَعَةً سُـقبانها ، وهـي بُهَّلُ
ولا جـبـأ أكـهـى مُرِبِّ بعرسِـهِ *** يُطالعها في شأنه كيف يفعلُ
=======================
ولا خَـرِقٍ هَـيْـقٍ ، كـأن فُـــؤَادهُ *** يَظَلُّ به المكَّاءُ يعلو ويَسْـفُلُ
ولا خـالـفِ داريَّـةٍ ، مُـتـغَـزِّلٍ ، *** يروحُ ويغدو داهناً ، يتكحلُ
ولستُ بِعَلٍّ شَرُّهُ دُونَ خَيرهِ ألفَّ *** إذا ما رُعَته اهتاجَ ، أعزلُ
====================
ولستُ بمحيار الظَّلامِ ،إذا انتحت *** هدى الهوجلِ العسيفِ يهماءُ هوجَلُ
إذا الأمعزُ الصَّوَّان لاقى مناسمي *** تـطـايـر مـنـه قــادحٌ ومُـفَـلَّــــــــلُ
أُدِيـمُ مِـطالَ الـجـوعِ حتى أُمِيتهُ ، *** وأضربُ عنه الذِّكرَ صفحاً ،فأذهَلُ
=====================
وأستفُّ تُرب الأرضِ كي لا يرى لهُ *** عَليَّ من الطَّوْلِ امرُؤ مُتطوِّلُ
ولولا اجتناب الذأم ، لم يُلْفَ مَشربٌ *** يُـعـاش به ، إلا لـديِّ ، ومأكلُ
ولـكـنَّ نـفســــاً مُـرةً لا تـقـيـمُ بــــي *** على الضيم ،إلا ريثما أتـحولُ
=================
وأطوِي على الخُمص الحوايا كما انطوتْ *** خُيُوطَةُ ماريّ تُغارُ وتفتلُ
وأغدو على القوتِ الزهيدِ كما غدا *** أزلُّ تـهـاداه الـتَّـنائِـفُ ، أطـحـلُ
غدا طَاوياً ، يعارضُ الرِّيحَ ، هافياً *** يخُوتُ بأذناب الشِّعَاب ، ويعْسِلُ
=================
فلمَّا لـواهُ الـقُـوتُ مـن حـيث أمَّـهُ *** دعـا ؛ فـأجـابـته نـظائرُ نُحَّلُ
مُـهَـلْـهَلَةٌ ، شِــيبُ الوجوهِ ، كأنها *** قِـداحٌ بـكفيَّ ياسِــرٍ ، تـتـقَلْقَلُ
أو الخَشْرَمُ المبعوثُ حثحَثَ دَبْرَهُ *** مَحَابيضُ أرداهُنَّ سَامٍ مُعَسِّلُ
===================
مُـهَـرَّتَـةٌ ، فُــوهٌ ، كـأن شُــــــدُوقها *** شُقُوقُ العِصِيِّ ، كالحاتٌ وَبُسَّلُ
فَـضَـجَّ وضَجَّتْ ، بِـالـبَـرَاحِ كـأنَّـهـا *** وإياهُ ، نوْحٌ فوقَ علياء ، ثُكَّلُ ؛
وأغضى وأغضتْ واتسى واتَّستْ بهِ *** مَرَاميلُ عَزَّاها وعَزَّتهُ مُـرْمِلُ
===================
شَكا وشكَتْ ثم ارعوى بعدُ وارعوت***ولَلصَّبرُ إن لم ينفع الشكوُ أجملُ!
وَفَـاءَ وفـاءتْ بـادِراتٍ ، وكُـلُّـهـا ، *** عـلـى نَـكَـظٍ مِـمَّـا يُـكاتِـمُ ، مُجْمِلُ
وتشربُ أسآرِي القطا الكُدْرُ ؛ بعدما *** سرت قرباً ، أحناؤها تتصلص
======================
هَمَمْتُ وَهَمَّتْ وابتدرنا وأسْدَلَتْ *** وَشَــمَّرَ مِني فَـارِطٌ مُـتَمَـهِّلُ
فَوَلـيْتُ عنها ، وهي تكبو لِعَقْرهِ *** يُباشرُهُ منها ذُقونٌ وحَوْصَلُ
كـأن وغـاهـا ، حـجرتيهِ وحولهُ *** أضاميمُ من سَفْرِالقبائلِ نُزَّلُ
===============
توافينَ مِن شَتَّى إليهِ ، فضَمَّها *** كـما ضَـمَّ أذواد الأصاريـم مَـنْـهَل
فَعَبَّتْ غشاشاً ، ثُمَّ مَرَّتْ كأنها *** مع الصُّبْحِ ركبٌ من أُحَاظة مُجْفِلُ
وآلف وجه الأرض عند افتراشها *** بـأهْـدَأ تُـنـبـيه سَـناسِــنُ قُـحَّلُ ؛
====================
وأعدلُ مَنحوضاً كأن فصُوصَهُ *** كِـعَـابٌ دحاها لاعبٌ ، فـهي مُثَّلُ
فإن تبتئس بالشـنفرى أم قسطلِ *** لما اغتبطتْ بالشنفرى قبلُ أطولُ
طَرِيدُ جِناياتٍ تياسـرنَ لَحْـمَهُ ، *** عَـقِـيرَتُـهُ فــي أيِّـهـا حُـــمَّ أولُ ،
====================
تنامُ إذا ما نام ، يقظى عُيُونُها ، *** حِـثـاثـاً إلـى مـكروهـهِ تَـتَـغَـلْغَلُ
وإلفُ همومٍ ما تزال تَعُودهُ عِياداً*** كـحـمى الــرَّبعِ ، أوهـي أثـقــلُ
إذا وردتْ أصـدرتُـهـا ، ثُـمَّ إنـها *** تثوبُ فتأتي مِن تُحَيْتُ ومن عَلُ
================
فإما تريني كابنة الرَّمْ لِضاحياً *** عـلـى رقـةٍ ، أحـفى ، ولا أتـنـعلُ
فإني لمولى الصبرأجتابُ بَزَّه *** على مِثل قلب السِّمْع والحزم أنعلُ
وأُعدمُ أحْياناً ، وأُغنى وإنـما *** يـنـالُ الـغِـنى ذو الـبُـعْدَةِ الـمـتبَذِّلُ
====================
فـلا جَـزَعٌ مـن خِـلـةٍ مُـتـكشِّــــــفٌ *** ولا مَرِحٌ تحت الغِنى أتخيلُ
ولا تزدهي الأجهال حِلمي ولا أُرى***سؤولاً بأعقاب الأقاويلِ أُنمِلُ
وليلةِ نحسٍ ، يصطلي القوس ربها *** وأقـطـعهُ اللاتي بـهـا يـتـنبلُ
================
دعستُ على غطْشٍ وبغشٍ وصحبتي***سُعارٌ وإرزيزٌ وَوَجْرٌ وأفكُلُ
فـأيَّـمتُ نِـســوانـاً ، وأيتمتُ وِلْدَةً *** وعُدْتُ كما أبْدَأتُ ، والليل أليَلُ
وأصبح ، عني ، بالغُميصاءِ جالساً *** فريقان :مسؤولٌ وآخرُ يسألُ
=================
فـقالوا : لقد هَرَّتْ بِليلٍ كِلابُنا *** فقلنا أذِئبٌ عسَّ ؟أم عسَّ فُرعُلُ
فـلـمْ تَكُ إلا نـبأةٌ ، ثـم هوَّمَتْ *** فـقـلنا قطاةٌ رِيعَ ، أم ريعَ أجْدَلُ
فإن يَكُ من جنٍّ لأبرحَ طَارقاً *** وإن يَكُ إنساً مَاكها الإنسُ تَفعَلُ
=================
ويومٍ من الشِّعرى يذوبُ لُعابهُ ، *** أفاعيه ، في رمضائهِ ، تتـملْمَلُ
نَـصَبْـتُ له وجهي ، ولاكنَّ دُونَهُ *** ولا ستر إلا الأتحميُّ المُرَعْبَلُ
وضافٍ إذا هبتْ له الريحُ طيَّرتْ *** لـبائـدَ عـن أعـطافهِ مـا ترجَّلُ
================
بـعـيدٍ بـمـسِّ الدِّهنِ والفَلْى عُهْدُهُ ***له عَبَسٌ عافٍ من الغسْل مُحْوَلُ
وخَرقٍ كظهر الترسِ قَفْرٍ قطعتهُ *** بِـعَـامِلتين ، ظهترهُ ليـس يعملُ
وألـحـقتُ أولاهُ بـأخراه ، مُـوفـياً *** على قُنَّةٍ ، أُقـعي مِراراً وأمـثُلُ
===============
تَرُودُ الأرَاوِي الصُّحْـمُ حَوْلي كأنّها *** عَــذَارَى عَـلَـيْهِـنَّ الـمُـلاَءُ الـمُذَيَّـلُ
ويَـرْكُـدْنَ بـالآصَـالِ حَ،وْلِي كأنّنـي *** مِنَ العُصْمِ أدْفى يَنْتَحي الكِيحَ أعْقَلُ

الثلاثاء، أكتوبر 24، 2017

ما لى قتلّي تونس بلادنا الناس الكل


تونس خايبة و ما تصلحش قتلّي شهريتك تبدا 3 ولّا 4 ملايين
تونس فيها أمن و أمان قتلي شهريتك ما تفوتش ال 400 دينار في الشهر
تونس ما فيهاش لا أمن و لا أمان قتلي تبدا تسكن في حي راقي و عندك كادروات في الداخلية من معارفك يمشيولك دوريات قدام دارك 
تونس مزيانة قتلي تبدا مواطن من عامة الشعب و تسكن في حي شعبي يسرقولك حتى بسكلاتك الي تمشي عليها تخدم في المرمّة 
تونس خايبة وعلى الحيط قتلي تعدي الويكاند في الحمامات  او جربة  ومرتين في العام تمشي تعمل طلة على إسبانيا و تايلندا 
تونس متقدمة و محترمة  قتلي تعدي نهارك تجري ورا الكار الصفراء و المترو و كي تطلع في تاكسي تهبط قبل داركم بزوز كيلوماتر تكملهم على ساقيك خاطر ما عندكش فلوسو تعدي ويكاند تاكل في طرف قلوب كحل و تتفرج في لاباس  
 تونس متخلفة قتلي تمرض تمشي لكلينيك الأمان و سان أوغوستان
اما انا نمشي لسبيطار للصحة العمومية ونبقى نستنى في ال salle d'attente و ما يتلفتلي  حد و ما يحس بيا حد.
 هذاك علاش عمرنا لانا باش نشوفوها كي بعضنا تونس، و لانا باش نحبوها كيما بعضنا، و لانا باش نعيشو فيها كيما بعضنا 
قلت تونسنا ماهيش تونس وحدة 
لاتونس  بلادنا الناس الكل

الثلاثاء، أغسطس 29، 2017

عبيرموسى ساندتها 2011 وسوف نبقى نساندها


دونت الصديقة العزيزة الأستاذة Abir Moussi هذا أسلوبهم الذي ركعوا به قيادات التجمع والدولة ورجال الأعمال وشلوا به الاقتصاد وعبثوا بالدولة كما أرادوا ..من يعارضهم ويكشف "خنارهم" يهددونه بالشكايات والقضايا وكيل التهم ويرجعوا للجمل الممجوجة مثل "ايام الاستبداد والفساد"..جوابي على هؤلاء : بعد سبع سنوات من المواجهة معكم تذكرتم انني كنت أمينة عامة مساعدة في التجمع واقترفت جرائم واختلاسات واستبداد ؟؟؟؟؟ على كل لا يهمني ماتقولون وما تفعلون ..رجاء قدموا ما طاب لكم من قضايا وزجوا بي في السجن وسأواصل فضحكم من وراء القضبان وسيواصل الحزب الدستوري الحر نضاله من أجل استرجاع الوطن .. زجوا بي في ابعد سجن في تراب الجمهورية وسيواجهكم الدساترة الشجعان وسيواصلون الكفاح.. سأكتب وسأعمل وسأنسق عمل الحزب من السجن وسنطيح بكم يا من تظنون أن تونس مافيهاش رجال ونساء يقفون في وجهكم ولايخافون بطشكم .. اطمئنوا فلن يزيدني هجومكم الا ثباتا وقوة وسبق أن قلت لكم انني مستعدة لكل السيناريوهات.
ساندتها 2011 وسوف نبقى نساندها لأنها المرأة الوحيدة الأولى في تونس من يوم ثورة الربيع العربي وقفت تدافع عن مبدأ ..التدوينتي سنة 2011على هذا الربط
 https://amiralcafe.blogspot.com/2011/09/blog-post_28.html