الثلاثاء، نوفمبر 29، 2011

شكر إلى هذا الرجل الكبير في نظري و إن التاريخ وحده هو الذي سيذكره لأنه أنقض البلاد


شكرا سي الباجي قائد السبسي! بارك الله فيك و في صحتك... نعرف اللي أنت خدمت البلاد استجابة للواجب الوطني و لا تنتظر شكرا منا... لكن، باسمي أنا عبدالرؤوف عبد السلام اشكر على مجوداتك من اجل إيصال البلاد التونسية *تونس الخضراء *إلى بر الأمان                   


الأحد، نوفمبر 27، 2011

بيان تحالف تونس الجميلة

بإسم الرب
يشرفني أن أعلن من مدونتي  *تونس تغني للحب*عن إنشاء  تيار سياسي بإسم /تحالف تونس الجميلة/وهذا نص البيان
بسم الله الرحمن الرحيم لندن: السبت 1 محرم 1433 هجرية الموافق 26 نوفمبر 2011 ميلادي بيان من الدكتور محمد الهاشمي الحامدي للإعلان عن تكوين تيار سياسي مستقل ينشط في تونس يحمل اسم "تحالف تونس الجميلة" يسرني أن أعلن، متكلا على الله سبحانه وتعالى ومستعينا به، اليوم السبت 1 محرم 1433 هجرية، الموافق لـ26 نوفمبر 2011 ميلادي، عن تأسيسي لتيار سياسي جديد، أو بعبارة أكثر دقة: تحالف سياسي جديد، ينشط في الساحة السياسية التونسية، يسعى للمساهمة في تحقيق أهداف الثورة التونسية وتعزيز مبادئ الحرية والكرامة والعدالة الإجتماعية في البلاد، ويشارك في الإنتخابات الرئاسية والتشريعية والبلدية المقبلة، والمواعيد الإنتخابية الأخرى التي تليها في المستقبل إن شاء الله، ويحمل هذا التيار الجديد اسم "تحالف تونس الجميلة". إن "تحالف تونس الجميلة" هو الإطار السياسي الجديد التي أقترحه على الشعب التونسي العزيز بوجه عام، وعلى أنصار تيار العريضة الشعبية للحرية والعدالة والتنمية بوجه خاص، وأؤكد أن باب الإنضمام إليه والمشاركة فيه مفتوح أمام الشخصيات الوطنية المستقلة، والأحزاب والجمعيات السياسية، التي ترغب في المشاركة في خدمة تونس وبناء مستقبلها بالمبادئ الفكرية والبرامج العملية لهذا التيار. ويسرني، في هذا السياق، أن أعرّف الرأي العام التونسي بمبادئ "تحالف تونس الجميلة". إنها كما يلي: 1 ـ يستمد "تحالف تونس الجميلة" مبادئه وبرامجه من تعاليم الإسلام، ومن أشواق الحرية التي تغنى بها الشاعر الفذ أبو القاسم الشابي صاحب قصيدة "تونس الجميلة"، ومن التقاليد البريطانية في احترام الديمقراطية وحقوق الإنسان وضمان الرعاية الإجتماعية للمواطنين. 2 ـ يعبر "تحالف تونس الجميلة" عن الأهداف والشعارات التي نادى بها برنامج "الحلم العربي" في قناة المستقلة، وهي: انتخابات حرة، كرامة، عدالة، ديمقراطية، حرية، اتحاد، شورى، والسعي لإنشاء الولايات العربية المتحدة. 3 ـ يترجم "تحالف تونس الجميلة" هذه المرجعيات والشعارات في برنامج عملي يحقق أهداف الثورة التونسية، أهم عناصره: 1 ـ الدفاع عن التقاليد الديمقراطية ومبادئ حقوق الإنسان والمساواة بين جميع المواطنين امام القانون. 2 ـ احترام الهوية العربية الإسلامية لتونس وكفالة الحريات الدينية لجميع المواطنين. 3 ـ اعتماد نظام الصحة المجانية. 4 ـ اعتماد نظام صرف منحة البطالة للعاطلين عن العمل. 5 ـ كفالة التنقل المجاني للمسنين. 6 ـ إنشاء ديوان المظالم. 7 ـ إنشاء ديوان الزكاة. 8 ـ إعادة العمل بنظام الأوقاف. 9 ـ إنشاء وزارة للعمال التونسيين في الخارج. 10 ـ إنشاء مؤسسة عالمية في القيروان لخدمة السيرة النبوية. 11 ـ إنشاء مؤسسة في القصرين لصناعة الحاسوب والسيارات والطائرات. 12 ـ وإنشاء مؤسسة وطنية لمساعدة الشباب على الزواج وتشجيع مؤسسة العائلة ومكارم الأخلاق. 4 ـ العناصر الأساسية في برنامج "تحالف تونس الجميلة" المذكورة في البنود السابقة من هذا الإعلان، هي العناصر التي تعطي التحالف شخصيته وهويته المستقلة في الساحة السياسية. وتضاف إليها بالطبع برامج وأهداف عملية واضحة في مجالات التشغيل والاستثمار والتنمية والتعليم والبيئة وضمان الأمن والأمان في جميع ربوع البلاد، وفي بقية المجالات التي تهم الدولة والمجتمع. 5 ـ "تحالف تونس الجميلة" موجه بالأساس إلى جميع أفراد الشعب التونسي العزيز بدون استثناء، من بنزرت إلى تطاوين، وهم وحدهم بعد الله عز وجل، شرط نجاحه في المستقبل. ولمزيد من التوضيح أقول لجميع أفراد الشعب التونسي العزيز إنهم ليسوا بحاجة للانضمام إلى أي حزب أو جمعية كشرط للانتماء لـ"تحالف تونس الجميلة". هذه المبادرة الجديدة هي ثمرة تواصلي معكم في الشهور الماضية، وهدفها الأول خدمة البلاد، وتمكين كل مواطن تونسي، من خدمة البلاد بواسطة هذا التحالف ومن خلال برنامجه. في بريطانيا، عدد أعضاء حزب المحافظين الحاكم أقل من 300 ألف شخص، بينما تعداد السكان أكثر من 60 مليون نسمة، والذين أعطوا أصواتهم للحزب في الانتخابات يعدون بالملايين. إذن، يا ابن بلدي، ويا بنت بلدي: لستما بحاجة لدخول أحزاب، ودفع اشتراكات، وتمويل مكاتب حزبية، لتكونا عضوين وشريكين في "تحالف تونس الجميلة". كل فرد، كل رجل أو امرأة في تونس، يمكنه أن يكون عنصرا أصيلا في "تحالف تونس الجميلة" إذا آمن بمبادئه وأهدافه، وسعى للتعريف به وكسب الأنصار له، ومنحه صوته في الانتخابات. 6 ـ بصفتي صاحب هذه المبادرة الجديدة، مبادرة "تحالف تونس الجميلة"، أوجه الدعوة لجميع الشخصيات الوطنية والأحزاب والجمعيات السياسية التونسية، التي تتفق مع مبادئ هذا التحالف، المبينة بوضوح في البنود السابقة، والراغبة في الانضمام إليه، إلى أن تتصل بي بشكل مباشر لتأكيد رغبتها هذه، إما عبر الفاكس ورقمه (00442088382997) أو عبر البريد الإلكتروني وهو(info@alhachimi.net). وسأعلن في الفترة المقبلة إن شاء الله عن أسماء هيئة تنسيق وطنية تطوعية، تعمل تحت قيادتي، للتنسيق بين الراغبين في العمل ضمن "تحالف تونس الجميلة". كما سأعلن أيضا، في وقت قريب إن شاء الله، وبناء على التفويض الشعبي الذي عبرت عنه الانتخابات السابقة، عن تشكيل حكومة ظل، تضم كفاءات وطنية قادرة على إدارة البلاد بشكل فوري إذا فاز "تحالف تونس الجميلة" بالأغلبية في الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقبلة. ـ أخيرا أقول: إنه لضمان توفير فرص نجاح أقوى وأكبر لهذا التحالف الجديد، ولتجنب أخطاء وقعت في مسيرة تيار العريضة الشعبية في الفترة الماضية، وحتى لا ينضم أناس مغرضون للتحالف الجديد لفترة من الزمن للاستفادة من شعبيته، ويترشحون باسمه في الانتخابات، ثم ينشقون عنه ويزعمون للرأي العام أنهم أصحاب مبادرة "تحالف تونس الجميلة" أو شركاء في تأسيسها، وحرصا مني على سد أبواب الفرقة والانقسام والتنازع منذ البداية، وحماية أصوات الشعب من أن تضيع منه في الانتخابات المقبلة كما جرى في الأسابيع القليلة الماضية، أوضح لجميع المواطنين والأحزاب والجمعيات السياسية، الراغبين في الانضمام لـ"تحالف تونس الجميلة"، أوضح لهم منذ البداية أنني أسست هذه المبادرة وأعلنت عنها بطلب وإلحاح من كثير من التونسيين الذين يحسنون الظن بي، ويطلبون مني الترشح لقيادة البلاد في الانتخابات المقبلة وتنفيذ برنامج المبادرة. إن هذه المبادرة هي آلية سياسية تتيح الفرصة لتحقيق هذا الطلب الشعبي، وهذه الرغبة الشعبية، وهي رغبة أكدها فوز برنامج العريضة الشعبية في انتخابات المجلس الوطني التأسيسي. إنني أضع هذه التوضيحات الصريحة في بيان التأسيس والإعلان لـ"تحالف تونس الجميلة"، ليكون كل راغب في الانضمام إليه على بينة من أمره، وليعلم منذ البداية أنني أسست هذه المبادرة في لندن، وأعلنت عنها من لندن، وسأقودها من لندن بحول الله وبعونه. وأضيف: سيبقى قرار عودتي للبلاد قرارا شخصيا، أختار موعده وحدي، وأعلنه في الوقت الذي أراه مناسبا إن شاء الله. وضعت كل هذه التوضيحات ليبتعد عن الانضمام لـ "تحالف تونس الجميلة" كل من يرفض العمل مع الدكتور محمد الهاشمي ألحامدي وتحت قيادته لخدمة البلاد بهذا البرنامج، أو يرفض العمل معه لأنه (أي الدكتور محمد الهاشمي ألحامدي) مقيم في لندن. الانضمام لـ "تحالف تونس الجميلة" اختياري وحر وطوعي. لذلك فإنه لا يمكن لفرد أو حزب أو جمعية أن ينضم بإرادته الطوعية واختياره الحر لـ"تحالف تونس الجميلة" ثم ينشق عنه في المستقبل ويقول للناس إنه شريك في تأسيسه، أو إنه يؤيد "تحالف تونس الجميلة" ويؤيد برنامجه وفي نفس الوقت يرفض مؤسسه وقائده الدكتور محمد الهاشمي ألحامدي ويعاديه، أو يتجرأ على التحدث باسم "تحالف تونس الجميلة" أو يدعي تمثيله بعد الخروج منه والانشقاق عليه . وأعلم الجميع أنني طلبت من الأخ الأستاذ الهاشمي الحذيري المحامي لدى محكمة التعقيب في تونس توثيق الإعلان عن هذه المبادرة بشكل رسمي، وضمان حماية حقوقي في الملكية الفكرية والأدبية والسياسية لمبادرة "تحالف تونس الجميلة". وقد قام بذلك مشكورا. (انتهى نص بيان الإعلان عن مبادرة "تحالف تونس الجميلة")
الصفحة الرسمية لتحالف تونس الجميلة

الأربعاء، نوفمبر 23، 2011

في تونس اليوم جلسة الافتتاحية لمجلس التاسيسي رجعت فينا الطاقة الإجابية


أيا قلنا السلام. مانش من المضلعين في السياسة أمور الأحزاب
لكن أنا نؤمن إيمان كبير إلي الدنيا هذه و العباد إلي عايشين فيها يا إما يحملوا طاقة ايجابية و إلا يحملوا طاقة سلبية.
كل إنسان عنده طاقة. و الطاقة هذه ينجم يستغلها في أمور ايجابية و تقدم بيه و بالي دايرين بيه إلى ما أفضل كي ما ينجم يكون إنسان سلبي و ينتج في الطاقات السلبية و تلقاه معرقل الناس إلي دايرين بيه و لا راحم روحه و لا مخلي رحمة ربي توصل للعباد إلي قراب منو
بحكم أني اعمل مع الأجانب نتذكر إلي أول ما باشرت خدمتي في الوتيل قعدت باهت  فالأجانب العباد شايخة و تضحك و عاملين بون كيف و يحترموا بعضهم احترام كبير. أش جاب فالي انشوف في الشارع . و وقتها فهمت إلي في المجتمع التونسي عندوا طاقة سلبية بصفة غريبة جدا.....ومررت ايام  وعوام والحالة هي هي..وفي الايام هذه
بالله كيفاش تفسر بلاد تقلب فيها النظام و تحل فيها مليون باب للأمل و السعادة و العباد في عوض تبدى تبني في وطنها قاعدة تحكي على مؤامرة  كيفاش تفسر عباد ما تحبش تسمع حتى طرف سياسي متحزب أو مستقل و تسمع كان في .........و غيرهم. كيفاش تفسر أنك تمشي لإدارة بش تخرج ورقة, الموظف الي مقابلك ما يشوفش محتوى الأوراق و ما يخممش بش يرشدك و الا بش يسهلك مأمورك و يعاونك و إنما أول ما يفكر  يفكر بش يلوٌج على ورقة و الا تصحاحة ناقصة بش يعطلٌك مصالحك و يقلك أرجع غدوة. شنوة تنجم تقول على وليدات في مقتبل العمر يقراوا في المعهد و إلا في الجامعة و يحكيوا بمنطق "تقرى و إلا ما تقراش الخدمة ما فماش" ؟ و هم ما عمرهم لا بعثوا مطلب و إلا خمموا أساسا في أناهي مجال يحبوا يخدموا فيه.
هذاي الكل طاقة سلبية مكبلة البلاد و مش مخليتها تتقدم و تعيُش صغارها متهنيين و شايخين.
تفكروا معايا يا جماعة أيامات سقوط الطاغية ما بين 10 و 20 جانفي 2011 , كانت تعلوا البلاد طاقة ايجابية رهيبة بهتتني . لقيت الناس الكل تحكي على أن التوانسة يد وحدة و يحلموا بتونس أفضل و الناس خرجوا مع بعضهم يحميو في الحوم و الديار . و من بعد هذايا الكل تلموا الأوفياء من البلاد على حلم تأسيس تونس أفضل و ذلك في القصبة واحد و القصبة اثنين.
لكن فيسع فيسع , للأسف, رجعت و غرقتنا موجة الطاقات السلبية بفضل هاك الجماعة إلي يسميو في رواحهم "الأغلبية الصامتة" و بداو ينبروا و يسبوا في العباد إلي خرجوا من ديارهم و هم معتصمين في البرد للمطالبة بالحرية لكل التوانسة بدون شرط أو قيد. و خلطت الأمواج السلبية للثوريين الجدد (ما بعد 14 جانفي ) و مشى في بالهم أنهم كل ما يسبوا و يطيحوا من قيمة العباد كل ماهم محسوبين ثوريين صناديد و دخلنا عاد في دوامة السب و الشتم و التشكيك في نظاليات المناظلين و حمم وجهك ولي ثوري تخنقنا في بحر من السلبية و تخبطنا في محيط من الحسابات الضيقة وقعدنا الناس الكل مربعين و نندبوا فيهم على البلاد في عوض ما نشمروا على ذرعاننا و نخدموها و أحنا فرحانين بما اتانا الله من نصر و عزة و حرية. أما راهو الي تجيه نعمة و ما يعرفش قيمتها فيسع فيسع ما تطير. واليوم جلسة الافتتاحية لمجلس التاسيسي رجعت فينا الطاقة الاجابية.

الأحد، نوفمبر 06، 2011

عيدكم مبروك يا ابناء وطني



 وتوالت  الأعياد عيد بعد عيد، لا رأيت العيد ، ولا يئست من انتظار العيد  وكبرت وكبر معي معنى العيد، وتحولت توقعاتي  التي أنتظرها إلى أمنيات ، وكلما جاء عيد زادت تلك الأمنيات واتسعت؛ فقد أصبحت انتظر العيد الذي لا يعنيني وحدي.

لا زلت أنتظر العيد الذي يحتضن كل أبناء وطني،  ولكني في كل عيد لا أجد ما أتمناه فأخاصم العيد، ويبتعد عني العيد أكثر،وسأظل أنا والعيد لا نلتقي، حتى أرى العيد في بيوت الفقراء والمحرومين والأرامل والأيتام، وفي عيون أطفال الشهداء ونسائهم وأمهاتهم وأخواتهم..
سأظل أنتظر طعم العيد في انتصار الحق على الباطل،  سأظل أنتظر طعم العيد في صحوة الضمائر، وفي  سد منابع الفساد، سأظل أنتظر العيد  في مستقبل  يقتلع الحزن من قلوب الوطنيين، ويغرس الأمل في قلوب المحرومين
، وينتزع الحقد من قلوب المحبطين،.
 سأظل أنتظر العيد الذي يعيد إلى قلبي وعقلي الهدوء، وإلى عيوني لذة النوم الذي كنت أشعر به قبل شروق شمس العيد أيام الطفولة،  فما أشد حاجتي إلى العيد  هذه الأيام !! وما أصعب انتظار العيد في هذا العمر؟
 فهل سأتذوق طعم العيد الذي أنتظره قبل أن أغادر هذه الدنيا؟! ، لن أيأس من انتظار طعم العيد،