الاثنين، مايو 31، 2010

دمعتي عليك يا خضراء

                         

الحواس قي الانسان

إرضاء الحواس في الإنسان يتطور من مستوى إلى مستوى أرفع فما كان يحسه الإنسان من لذة و متعة بالأمس يجده اليوم باعثاً لاشمئزازه و هكذا سوف يكون الحال كلما ارتفع المستوى الذي يعيش فيه الإنسان من مستويات التطور و ارتقى على سلم الحياة لذلك يجب أن نتخلص من القيود التي تربطنا بإشباع الحواس فإن أمام النفس متعاً أسمى و أعلى

الانسان والمكان

فلكل حضارة مفاهيم و قيم مرتبطة بالمكان و الزمان و التراث السياسي و الديني و فلسفة الحياة المعرفية من هنا لا بد لنا من الأخذ بعين الاعتبار أمور كثيرة توصلنا إلى مفاهيم أساسية في العلاقات المختلفة مع محتويات المكان و أثره في الوصول إلى مفاهيم و مستوى معين يختلف من حضارة لأخرى و نحن اليوم نجد أن ثقافات العالم الحديث قد أصبحت متشابهة مع بعضها من حيث المفاهيم الحديثة للحياة فعلى سبيل المثال : من أجل أن يكون المكتب محرضاً على التفكير الحيوي و الإبداعي يتطلب وجود عناصر محرضة على الطاقة الفعالة كالألوان الزاهية و النباتات و يفضل عدم وجود مرآة في المكتب لأنها تسبب تشتيت الذهن كذلك غرفة النوم مثلاً يجب أن تكون وجهه يشعرنا بالأمان      و الهدوء 
و من خلال الأبحاث الحديثة يتبين أن الإنسان الذي يعيش حياة غير متوازنة و يغلب عليها الفوضى يكون السبب بفقدان أو نقصان الطاقة الحيوية التي بدونها يحصل الجمود و عدم التوازن  .

بحث في موقف القرآن من العهد القديم و العهد الجديد




نقدم هنا بحثا مختصرا عن موقف القرآن بالنسبة لأصالة وصحة نص التوراة (العهد القديم) والإنجيل (العهد الجديد). يعلن القرآن أن التوراة الأصلية الصحيحة كانت موجودة في القرن الأول الميلادي في وقت يسوع (عيسى) ويوحنا المعمدان (يحيى):
"
يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ..." (مريم 19: 12)؛ "وَيُعَلِّمُهُ (عيسى) الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ" (آلعمران 3: 4؛ "وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ..." (الصف 61: 6)؛ "وَقَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِم بِعَيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَآتَيْنَاهُ الإِنجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ" (المائدة 5: 46)؛ "وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ (التوراة) وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ" (التحريم 66: 12)؛ "إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلاً وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ" (المائدة 5: 110).يؤكد القرآن صحة وأصالة نص التوراة والإنجيل (الكتاب المقدس) في وقت محمد في القرن السابع الميلادي:
"
وَمِن قَبْلِهِ كِتَابُ مُوسَى (التوراة) إِمَامًا وَرَحْمَةً وَهَذَا كِتَابٌ (القرآن) مُّصَدِّقٌ لِّسَانًا عَرَبِيًّا..." (الأحقاف 46: 12)؛ "وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ (القرآن) بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ (التوراة والإنجيل) وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ..." (المائدة 5: 4؛ "وَمَا كَانَ هَـذَا الْقُرْآنُ أَن يُفْتَرَى مِن دُونِ اللّهِ وَلَـكِن تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ (الإنجيل والتوراة) وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لاَ رَيْبَ فِيهِ مِن رَّبِّ الْعَالَمِينَ" (يونس 10: 37)؛ "...وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللّهِ..." (التوبة 9: 111)؛ "وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ هُوَ الْحَقُّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ (التوراة والإنجيل)..." (فاطر 35: 31؛ يوسف 12: 111؛ غافر 40: 69-71؛ الأحقاف 46: 29-30؛ البقرة 2: 91؛ آلعمران 3: 3-4؛ النساء 4: 47). كما يتحدث القرآن عن محاولة بعض اليهود العرب الغير مؤمنين في المدينة أن يغيروا نص القرآن، وأن يحرفوا معنى وتفسير التوراة (البقرة 2: 40-42، 75، 140، 174؛ آلعمران 3: 70، 78؛ النساء 4: 46-47). لا تعني ولا تقترح هذه الآيات أن بعض اليهود الغير مؤمنين حاولوا تغيير نص التوراةكما أنه من الواضح أن هذه الآيات لا تذكر الإنجيل على الإطلاق ولا تنطبق عليه.يستند ويلتجئ القرآن إلى التوراة والإنجيل ويحتج بهما:
"...
قُلْ فَأْتُواْ بِالتَّوْرَاةِ فَاتْلُوهَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ" (آلعمران 3: 93)؛ "وَكَيْفَ يُحَكِّمُونَكَ وَعِندَهُمُ التَّوْرَاةُ فِيهَا حُكْمُ اللّهِ..." (المائدة 5: 43)؛ "وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الإِنجِيلِ بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فِيهِ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ" (المائدة 5: 47)؛ "قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّىَ تُقِيمُواْ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ..." (المائدة 5: 68—كانت هذه آخر سورة في القرآن في سنة 10 هجرية؛ النجم 53: 36-37 الشعراء 26: 196-197؛ الإسراء 17: 101؛ الرعد 13: 43؛ الأعراف 7: 170؛ آلعمران 3: 79؛ النساء 4: 60؛ المائدة 5: 45).يقتبس القرآن من الكتاب المقدس ويستشهد به: "وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ" (الأنبياء 21: 105)—هذا اقتباس مباشر من مزمور 37: 29 "الصِّدِّيقُونَ يَرِثُونَ الأَرْضَ وَيَسْكُنُونَهَا إِلَى الأَبَدِ." "وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ (اليهود) فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالأَنفَ بِالأَنفِ وَالأُذُنَ بِالأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ..." (المائدة 5: 45)—هذا اقتباس آخر من الشريعة التي أعطاها الله لموسى النبي في التوراة، الْخُرُوجِ 21: 23-25: "وَإِنْ حَصَلَتْ أَذِيَّةٌ تُعْطِي نَفْساً بِنَفْسٍ وَعَيْناً بِعَيْنٍ وَسِنّاً بِسِنٍّ وَيَداً بِيَدٍ وَرِجْلاً بِرِجْلٍ وَكَيّاً بِكَيٍّ وَجُرْحاً بِجُرْحٍ وَرَضّاً بِرَضٍّ."يشهد القرآن بالوحي الإلهي في الكتاب المقدس (التوراة والإنجيل):
"
إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإْسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا" (النساء 4: 163)؛ "كَذَلِكَ يُوحِي إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكَ اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ" (الشورى 42: 3؛ الحديد 57: 27)؛ "...قُلْ مَنْ أَنزَلَ الْكِتَابَ الَّذِي جَاء بِهِ مُوسَى نُورًا وَهُدًى لِّلنَّاسِ... قُلِ اللّهُ (أنزله)..." (الأنعام 6: 91)؛ "إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ..." (المائدة 5: 44، 46؛ الفرقان 25: 35؛ القصص 28: 43؛ المؤمنون 23: 49؛ السجدة 32: 23).يشير القرآن إلى التوراة والإنجيل أنهما المقياس والقاعدة الأساسية والإرشاد والهداية: "وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى وَهَارُونَ الْفُرْقَانَ وَضِيَاء وَذِكْرًا لِّلْمُتَّقِينَ" (الأنبياء 21: 4؛ "وَإِذْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَالْفُرْقَانَ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ" (البقرة 2: 53؛ آلعمران 3: 3-4).يحث القرآن العرب الغير مؤمنين أن يسألوا أهل الكتاب (اليهود والمسيحيينعن الأنبياء. طبعا هذا لن يفيدهم شيئا بل وقد يبلبل أفكارهم إذا كانت التوراة والإنجيل، مصدر معرفة أهل الكتاب، قد تم تحريفهما:
"
وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ" (الأنبياء 21: 7)؛ "وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ" (النحل 16: 43).في الواقع، يأمر القرآن محمدا نفسه أن يتعلم من أهل الكتاب (اليهود والمسيحيين). معنى ذلك أن التوراة والإنجيل، مصدر معرفتهم وإيمانهم، كانت أصلية وصحيحة وخالية من التحريف:
"
فَإِن كُنتَ فِي شَكٍّ مِّمَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلِ الَّذِينَ يَقْرَؤُونَ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكَ..." (يونس 10: 94).واضح من كل الشهود القرآنية الكثيرة السابقة أن القرآن يؤكد أن نص التوراة والإنجيل (الكتاب المقدس) في وقت محمد في القرن السابع الميلادي كان نصا أصليا صحيحا غير محرفا. نص الكتاب المقدس الذي لدينا اليوم يتفق مع نص الكتاب المقدس في وقت محمد. فالنصان يتفقان مع المخطوطات القديمة للكتاب المقدس التي سبقت وقت محمد ببضعة قرون. كما أن القرآن والحديث والتعليقات والتفسيرات الإسلامية القديمة لا تدعي مطلقا إلغاء التوراة والإنجيل أو أي أجزاء منهما. في الواقع، يأمر القرآن المسلم أن يؤمن بالتوراة والإنجيل، مما يعني أنه ينبغي على المسلم أن يقرأهما باحترام وتبجيل: "قُلْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ" (آلعمران 3: 84؛ البقرة 2: 285)؛ "والَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ" (البقرة 2: 4)؛ "... وَالْمُؤْمِنُونَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ... أُوْلَـئِكَ سَنُؤْتِيهِمْ أَجْرًا عَظِيمًا" (النساء 4: 162)؛ "إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَيُرِيدُونَ أَن يُفَرِّقُواْ بَيْنَ اللّهِ وَرُسُلِهِ وَيقُولُونَ نُؤْمِنُ بِبَعْضٍ وَنَكْفُرُ بِبَعْضٍ وَيُرِيدُونَ أَن يَتَّخِذُواْ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً، أُوْلَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ حَقًّا وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا مُّهِينًا" (النساء 4: 150-151، 136). توضح هذه الآيات للمسلم أن الإيمان بالقرآن فقط غير كاف. بل ينبغي أن يؤمن أيضا بالتوراة والإنجيل (الكتاب المقدس بأكمله) حتى يحصل على الثواب الأعظم

الدعاء مفتاح الرحمة

 
هل نكتب حياتنا أم نكتب عنها؟ نكتب لنستخلص حكمة أو لنحفظ ذاكرتنا من النسيان؟

النسيان هو الموت الحقيقي لمن نحب،و أنا أحب الكثيرين و لا أملك الوقت للاتصال بهم ،أو إرسال ايميل أو رسالة قصيرة لكنني لا أنساهم..

و هم في تفكيري طوال الوقت أتذكرهم و أتساءل في لحظة معينة من ليل أو نهار عما تراهم يفعلون في تلك اللحظة بالذات. من حالة لأخرى دون أن أصل إلى جواب محدد ،و نهائي و هل هناك حقا جواب لماذا نكتب؟ 








السبت، مايو 29، 2010

يارب اسمع صلاتي؛


يارب اسمع صلاتي؛ انصت إلى طلباتي بحقك

استجب لي بعدلك، ولا تدخل في المحاكمة مع عبدك

فإنه لن يتزكى أمامك كل حي....أمين

الأربعاء، مايو 26، 2010

إن حب الوطن من الايمان

لقد صرخت في عروقنا الدما نموت نموت ويحيا الوطن 

لتدو السماوات برعدها لترم الصواعق نيرانها 

إلى عز تونس إلى مجدها رجال البلاد وشبانها 

فلا عاش في تونس من خانها ولا عاش من ليس من جندها 

نموت ونحيا على عهدها حياة الكرام وموت العظام

وتبقى تونس شامخة

وتبقى تونس شامخة..je vous remercie.moknine from tunisie chante pour l'amour on Vimeo.

قل معي سبحان الله


بإسمك يارب


و تبقى تونس شامخة

الثلاثاء، مايو 25، 2010

whos.amung.us - dashboard » fk51lirtrl5l

whos.amung.us - dashboard » fk51lirtrl5l

الزواج شريكة بين اثنان


إان العائلة هي من ترتيب الرب لنا، ولكل فرد من أفراد العائلة دور ومسؤولية معطاة له من الرب، وهذا الاختلاف في الأدوار إنما هو للتميز والتنوع وليس لعدم المساواة أو للتعالي أو لتسلط أحدهم على الآخر.
للزوج في الأسرة دور القيادة فهو رب الأسرة، ولكنه ليس وحده في ذلك بل جعل الرب له زوجة معيناً نظيره. والزوجة قد يكون لها الدور كذلك في خارج العائلة وخاصة في هذه الأيام مع ازدياد متطلبات الحياة. فالزوجة منتجة داخل الأسرة وخارجها وهذا قد يؤثر في تفاعلها مع عائلتها، ودور الزوج في هذه الحالة وفي جميع الحالات هو مساندة زوجته فالزواج هو بالدرجة الأولى شراكة. وإن قارنا الصورة التقليدية للزواج عن كون الزوج هو الذي يعمل خارج المنزل لتسديد الاحتياجات المادية والزوجة دورها في المنزل ومع الأولاد، مع الوضع في الوقت الحالي، سنجد أنه ليس هذا هو فقط دور الزوج. فالزوج له دور هام في التربية كذلك، وعليه مهمة الحماية لأولاده ودور التعليم الذي يجعل من أولاده أشخاصاً قادرين على مواجهة الحياة. وبشكل خاص في حال الزوجة العاملة فعلى الزوج أن يعمل في حياة أولاده وأن يكون له التأثير فيهم، فالزوجة تكون محملة بسؤوليات كثيرة وقد تمر بتوتر وعدم مقدرة على التعامل مع كل تلك المسؤوليات فتحتاج إلى مساندة وتشجيع وأحياناً إلى استراحة قليلة. فالزواج يمكن أن يوصف بانه شراكة يتحمل فيه الشخصان مسؤوليات ويتعاون كل منهما وكأنهما يركبان في قارب ليصلا به إلى بر الأمان، ولا بد من أن يجدّف كلاهما وإن تعب أحدهما فالآخر يسنده وهكذا. فالمسؤولية الملقاة على عاتقيهما تحتاج إلى مشاركة وتعاون، والدافع في ذلك كله هو المحبة.
في كثير من الأحيان نظن أن الفتاة تولد أماً ولكننا لا نعتقد أن الرجل يولد أباً كذلك. إلا أن الواقع ليس كذلك فالأم تحاول وتتعلم وقد تخطىء حتى تتقن دروها كأم، وعلى الأب أن يقوم بذلك. ولكن ما يحدث في الواقع أن الأب ينخرط في عمله خارج المنزل بشكل كبير ومن هذا يحصل على شعوره بالقيمة والقبول والنجاح والإنجاز. ويسعى للمزيد من العمل أملاً في المزيد من النجاح. ووسط كل هذا ينسى أن نجاحه الأول هو في وسط أسرته وأن أهم وأصعب مهمة موكلة إليه هي مهمته كأب. كما أن دوره كأب في الأسرة يتطلب منه المشاركة في الكثير من الأمور المتعلقة بحياة ونشاطات زوجته وأولاده. فالرجولة بالدرجة الأولى هي تحمل المسؤولية، والرجل يحتاج إلى أن يجرب ويتعلم ممارسة دوره كأب ولا يتناسى هذا ويضعه جانباً. الموضوع بحاجة إلى جهد ومثابرة ووضعه من ضمن الأولويات، كما أن هناك حاجة إلى أن يتم تعديل نظام القيم عند رجلنا الشرقي بشكل خاص وهو أن يدرك أن انخراطه في حياة أولاده لا يمكن أن ينقص من رجولته.
يحتاج الأولاد إلى التأهيل والتعليم والتدريب وللأب دور هام في هذا. فالمفتاح هو علاقة الأب مع أبنائه، ومن المؤكد أن العلاقة تحتاج إلى وقت. والوقت الذي يقضيه الأب مع ابنائه يجب أن يكون وقتاً له قيمة وأن يركز الأب ليس فقط على كمية الوقت الذي يقضيه مع أولاده بل على نوعيته. فنوعية الوقت هامة جداً وهي التي تؤثر في حياة الأولاد. ومن خلال ذلك الوقت الذي يقضيه الأب مع أولاده والمزيد من الانخراط في حياتهم يمكنه الإطلاع على ما يجري في حياتهم وبالتالي يكون قريباًَ منهم. فالأب في هذه الحالات يبني علاقة خاصة مع أبنائه ويخرج نفسه من دائرة الفكرة المسيطرة علينا جميعاً أن دور الأب هو توفير الحياة الكريمة لأبنائه. وإن كان للأب رغبة قوية في تلك العلاقة مع أبنائة واعتبار تأثيره في حياتهم هو أولوية فإنه بالتالي سوف يجد الطريقة لقضاء ذلك الوقت النوعي مع أولاده. وعندها لن يكتفي الأب بعلاقة من خلال الأم مع أولاده بل يستغل كل وقت ويعمل وسط أصعب الظروف لتكون له علاقة ويعمل على قضاء الوقت مع ابنائه. فموقف الأب في هذه الحالة هو الذي يحدد إتجاهاته وتصرفاته من نحو أبنائه. عندها يبدا بالأب بالاستفادة من وقت العطلة. وحتى في حالة غيابه للعمل خارج البلاد فإنه عند عودته سوف يسعى جاهداً لتعويض غيابه ومعرفة أولاده أكثر وإعطاؤهم الأولوية. وحتى لو كانت زوجته ربة المنزل، ومن المعتقد أن لديها كل الوقت لتقوم بكل المسؤوليات وهي متفرغة تماماً لأولادها، حتى في هذه الحالة فالأب المنخرط في حياة أولاده سيكون له الدور وسيتفاعل مع أولاده ويشارك في تفاصيل حياتهم محبة لهم ورغبة في أن يؤثر فيهم، وكذلك تقديراً لزوجته ورغبة في مساندتها ومساعدتها ومنحها أوقاتاً من الاستراحة.  
فالأب يمكن أن يسدد الاحتياجات العاطفية في حياة أولاده وبطريقة مختلفة عن الأم، فالأولاد بحاجة إلى التعبير عن المحبة لهم من خلال اللمس. قد يحتاج الأب إلى جهد ليقوم بذلك رغم أن الأم تقوم بذلك بشكل تلقائي بسبب طبيعتها ولكن هذا لا ينفي أهمية دور الأب في ذلك.
وللأب الدور في حياة أولاده حتى من ناحية الدراسة واللعب، ويختلف تفاعله وانخراطه معهم بحسب المرحلة العمرية التي يمرون فيها. وله الدور الروحي الذي هو أهم وأول مسؤولية وهذه ليست مسؤولية المدرسةلا الأم فقط بل مسؤولية الأب الأولى. ويمارس الأب دوره أولاً من خلال القدوة والمثال ويعيش أمامهم الحياة كما يجب.
ونهمس للأم كلمة صغيرة في هذا الموضوع وهي أن تفسح المجال لزوجها بأن ينخرط في حياة اولاده ولا تشعره بأنها الخبيرة في أمور الطعام والدراسة والنشاطات. بل تجعله يتفاعل مع اولاده ولا تقف أمامه حجر عثرة.
     
عزيزي الأب، تذّكر أن الكثير من وجهات نظر الأولاد من نحو الرب تتأثر كثيراً بكيف يرون آباءهم فأنت أب والأب هو رب الأسرة، وتسديد  الاحتياجات المادية هو دروك ولكن ليس هذا هو دورك الوحيد، فأنت من يربي ويحب ويزرع القيم في حياة أولاده. فإن نزلت وتفاعلت مع اولادك وسدد احتياجاتهم النفسية فهذا لن ينقص من قيمتك. فما عليك إلا أن تأخذ دورك في الأسرة وتتشجع. فأولادك بحاجة إليك وزوجتك كذلك. وأهم ما يمكن أن تقدّمه هو أن تكون متواجداً هناك أي في حياتهم. فوجودك في حياة أولادك له التأثير الإيجابي وغيابك يؤثر سلبياً. فكن متواجداً ليحقق الرب من خلالك عمله في حياة أولادك.


لاحياة بدون حب .

بكل بساطة الكلمات وبساطة الحياة في الإيمان بكل روعة وحلاوة كلام نشكرُ إلهنا على الأيامِ والسنين التي نَعِمنا فيها بمحبة تونس إذ نرتقي إلى عمق الإيمان وإلى سماء السموات نَغوصُ في النعم ونشكر الله لأنه أعاننا إلى هذا اليوم وما زلنا على قيد الحياة نعيشها بحلوها ومُرها، بشمسها وغيومها برعدها ومطرها، نَحصدُ ما زرعنا، ، ونسقي ونروي وننتظر أن ينمي الرب فيأتي الثمر.  شكراً لله خالقنا على نعَمِهِ الكثيرة على عطاياه الجزيلة، على محبته العميقة التي تحصرنا وتحيطنا وتغمرنا

فِي الْبَدْءِ كَانَ الْكَلِمَةُ وَالْكَلِمَةُ كَانَت عِنْدَ اللهِ. فِي الْبَدْءِ خَلَقَ اللهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ






علم الخَلق هو النظرية التي تثبت أن الإنسان والأرض وباقي الكون قد خلقوا فعلياً ولم يوجدوا بالصدفة نتيجة انفجار من العدم أدى إلى وجود عشوائي.
إننا نحيا على متن سفينة فضائية صغيرة متناهية النسق، لها استقلاليتها في ذاتيتها وتسييرها. ونحن دليل حي ليس فقط على التعايش والاستكشاف والموت، لكن على الجمال والأريج الزكي والحب والموسيقى. فكر في كل هذا: الرياضيات، الفلسفة، فصل الربيع،الزراعة،النجوم اللامعة. هل جاء كل هذا من العدم؟ هل تكونت بمحض الصدفة؟
إننا من بين كل الأجيال التي تعاقبت على سكنى كوكب الأرض، نحن بلا عذر إن لم نقر ونعترف بالوجود الخفي الهادئ لهذا العالم الحسابي المتقن الذي أبدع كل شيء، وهذا حري أن يدفعنا إلى الخشوع لا إلى الشكوك أو النظريات الواهية.
منذ نحو 3000 سنه كتب داود ملك إسرائيل قائلاً: "إِذَا أَرَى سَمَاوَاتِكَ عَمَلَ أَصَابِعِكَ، الْقَمَرَ وَالنُّجُومَ الَّتِي كَوَّنْتَهَا........


La Tunisie vue du ciel



قل معي سبحان الله







أنت وأفعالك




الاثنين، مايو 17، 2010

الله


pour tous ceux qui chante l'amour de la tunisie from tunisie chante pour l'amour on Vimeo.

بإسمك يا رب إجعل تونس كل من فيها يغني للحب .


·                     ...    كل شيء قابل للبيع و الشراء إلا الوطن وكرمته وسمعته واستقلاله وما الوطن في النهاية إلا المواطن فلا فرق بين
الوطن و المواطن حقيقة ثابتة لا يوجد في تونس من يختلف حولها أو يجادل فيها أو يساوم عليها فتونس تبقى فوق الجميع ومصالحها فوق الاعتبارات الشخصية.  إن كل تصرف مهما كان خطيرا يمكن تبريره إلا تصرف واحد وهو تعريض الوطن إلى الخطر والنيل منه.فلا تسامح ولا تنازل ولأتفهم.كما قال السيد المدير المؤسس جريدة الصريح التونسية صالح الحاجة

الخميس، مايو 13، 2010

الشيشة يا عمري



والتي  من بين  كل الخلاني
خيرتها فتاة  عذراء ذو شعر أسود فكلما جلست إليها وقبلتها قهقهت من الاسفل لكنها في أخر المطاف تصبح عجوزة شمطاء ذو شعر أبيض فكلما قبلتها  سعلت انا أما هي فبقت تقهقه 

تونس هي الحب والانتماء والهوية

نختلف.نفترق.نتباين..تتعدد ألواننا.تتنوع إتجاهاتنا.تتناقض مشاربنا الفكرية.لكن تونس تبقى فوق الجميع  .مهما كانت الاسباب.والدوافع.والتعلات والمبررات والقناعات..لايمكن للمرء ان يخون وطنه .ان يخون شعبه.ان يعمل ضده.ضد رخاءه وضد كرمته.الوطن واحد هو اب و الام .هو البداية والنهاية في حياة الناس.

الثلاثاء، مايو 11، 2010

إليك يا عزيزتي تونس ألخضراء

ينتابنا أحيانا شعور بالألم
وأحيانا نستسهل ان نرسم بسمة على شفاهنا من ان نصارح أنفسنا بحقيقه احساسنا الكامن
وأحيانا ينتابنا احساس عارم بالحزن الشديد الغير مبرر
ونشعر أن بداخلنا ألم هو أكبر الألام على الاطلاق
ولكننا لم نستشعر كل الألام ,, ولا نستطيع الجزم بمن هو أشد الألام قوة

فهناك ألم بسبب المرض
وهناك ألم بسبب الوحده
وهناك ألم نفسى ولا شك أنه يعد من أصعب الألام ولكنه ليس الأصعب على الاطلاق
هناك ألم بسبب ضيق الحال
وهناك ألم بسبب الفقر
وهناك أخر بسبب الهم
بينما هناك ألاام تسببها الرفاهيه الزائده وعدم الشعور بالمسؤليه
على حين ان هناك من يعانى من كثرة الأعباء والمسؤليات
هناك ألم يسببة الخوف من المجهول وما سيجلبة لنا غدا
ماذا سيكون مستقبلنا وكيف نعد له ؟
هناك ألم الخيانه من أقرب الناس ,, أصدقاء .. احباب


وهناك ألم الفـــــــــــراق

وهو أشد الألام خطوره بالنسبة لى
حيث استطيع تحمل كل الألام بجميع شدتها وحدتها ولكن بوجودك جانبى
أستطيع الصبر أمام كل المحن وتحدى الصعاب وما حياتنا الا صعاب نحاول ان نتخطاها
ومحن نحاول مجاوزتها
أستطيع اللجوء الى احضانك لأختبئ من جميع ألامى وهمومى
ولكن فى أحضان أختبئ اذا فاجأنى هم فراقك ؟؟؟

تستطيع ان تبوح معى باسرارك وترمى بثقل أعبائك على كاهلى
لأشاركك همومك وألامك
لأحميك من غضبك وتهور قرارتك عند التوتر
لأحميك من ثورة الجزع وقلة الصبر على الابتلاءات


تهون مصاعب الحياه اذا ما وجد شخص الى جوارك
تعلم أنه يحبك .. يهتم لوجودك بحياته .. تعنى له الكثير ولربما تعنى له الحياة نفسها

تهون عليك الأحزان والألام ما دمت تدرى انى هنا الى جانبك
وانى الحقيقة الوحيده بحياتك
وبأننى الشئ الأوحد المضمون استمراره معك الا ان يشاء الله

أستطيع أن أتحمل أى ألم
ما دمت أجدك تنظر الى نظرة الأمل .. التفاؤل .. الصبر .. الخضوع لقضاء الله
ما دمت تحلم معى بغدا
بمستقبل يجمعنى بك
تاركين وراءنا حساب الدنيا .. تاركين وراءنا بأى بيت نسكن ؟؟؟
وبأى مستوى سنعيش ؟؟
تاركين وراءنا كل الهموم التى تقتل الحب وتقف عائق فى طريق نموه

دعنا ننظر لهذا الحب نظرة الأبوين لصغيرهما
دعنا نساعده على النمو

دعنا نعلم باقى العشاق كيف تكون العاطفه .. وكيف يكون الصبر .. وكيف تكون التضحيه
وانكار الذات .. كيف تكون المشاعر هى السبيل الوحيد لنسيان ما يحيط بنا من ألام

أعلم ما يمر على الانسان من لحظات يأس وضعف
تجعله يشعر بأنه غير قادر على تحقيق طموحه ورغباته ورغبات من أحب وطموحه
ولكن أعلم ايضا كل العلم ان اليأس ليس بالشئ المثمر الذى سنجنى بعده شيئا مفرحا



ولكن الاراده والعزم والثبات والصبر .. كلمات لم تخترع لتكون ضمن كلمات
المسلسلات والأفلام .. ولا وضعت لتكون مسكنات لنهدأ بها جروحنا
ولكنها كلمات لو عملنا بها سنسعد .. ولو داومنا على العمل بها سنرتقى بكل شئ
فيك يا تونس

لقد أعطانى الله الكثير وأجزلنى العطاء
وأشكرة فى صلاتى فى اليوم ألف مرة لاني في أ رضك يا تونس

لا تهمنى الحياة
لا يهمنى الناس
لا تهمنى الظروف
ولا يهمنى أى عائق ما دمت أعلم انى فى نهاية كل يوم ٍسأسمع صوتك
يهمس بأحلى كلمات الغرام .. ويقول لى .. أحبك
رغم كل ظروفنا .. رغم كل ما نمر به
رغم كل العيوب ونقاط الضعف فينا


دعنا نبقى على حبنا .. دعنا نستمر .. دعنا نكون قصة حب خالدة يحكي عنها العالم
يكمن خلودها فى مواقفها والصبر والتضحية والمشاعر الحقيقية وليس بكلمات الأغانى


فأنا مصر على الصمود .. مصر على عدم الانكسار وعدم الضعف
وأنوى على تكملة المسيرة معك .. أنوى على الحلم بكل أمل
الحلم بغد جميل ..


الحلم ببيت ملئ بالدفء والأمان والطمأنينه وراحة البال .. بيت تدفأه أنفاسنا فقط
ليصبح فى الصيف أرق من نسمات الربيع وفى الشتاء أدفى مكان بالعالم


أعلم ان حلمى سيتحقق باذن الله
ياعزيزتي تونس

[2117384c80.jpg]

هنا يرقد الرءيس الحبيب بورقبة رحمه الله


الأربعاء، مايو 05، 2010

بإسمك يا رب نجح إبنيbac sport 2010




غني يا عراق



Tunis Medina



Le Club Africain from Majed Zoghbi on Vimeo.

Founoun... from IFRIQIYYA on Vimeo.

Tounsi Wrasi 3ali_Asma & Maguy from boukhari boubaker on Vimeo.

قرطاج في تونس الخضراء



ليس هناك من يحيي الاشواق ويثير الحنين في النفس إلا صوت جميل والرقص الجميل

Todo empezo en un ombligo from julian on Vimeo.

يا حببي from tunisie chante pour l'amour on Vimeo.

tunisie chante pour l'amour

http://vimeo.com/11492673

ta mere from tunisie chante pour l'amour on Vimeo.

L'amour en Tunisie

الاثنين، مايو 03، 2010

سعادتي


سعادتي منطق مرفوض لدى البعض تعاستي قضية مرحب بها ورغبة للتصريح لها بالعلن. مدفونة في قلوب البعض الآخر الأمر سيان عندي           ..
أن تتملقني النفوس الضعيفة و الألسنة الحاسدة. لأنني في النهاية سأفعل ما يحلو لي                                   

رباب ... وينك سألنا عليك

رباب رحت ابارك