طريقة ربح المال عن طريق مشاهدة الفيديوهات موقع YouEarn

طريقة ربح المال عن طريق مشاهدة الفيديوهات موقع YouEarn
طريقة ربح المال عن طريق مشاهدة الفيديوهات موقع YouEarn

الثلاثاء، مارس 30، 2010

LA SYNAGOGUE DE MOKNINE


La communauté juive s’est installée à Moknine vers 1535, elle a fuit Mahdia

qui a été occupée par les Espagnols, les juifs ont vécu comme des citoyens
mokninois à part entière, en effet, en 1864, quand éclata la révolution au
Sahel contre les abus du bey, Moknine a été menacée par les MTHALITHS « tribus
occupant un territoire entre Mahdia et Sfax. » Ils ont voulu piller la
communauté juive que les Mokninois ont défendue énergiquement et un combat a
eu lieu le 5 mai 1864, il s’est soldé par l’échec des MTHALITHS. Les juifs
s’occupaient du secteur bijouterie, quelques-uns sont des commerçants, d’autres
sont des olé facteurs, certains sont des usuriers. En 1946 la communauté juive
comptait 641 personnes.
Sur le plan de l’urbanisme le quartier juif présente le seul passage public
voûté de la ville, on y trouve des habitations à étages. Vivant en communauté,
les juifs construisent en hauteur parce que leurs maisons sont minuscules et
ils ouvrent sur les voisins sans être poursuivis en justice, ils sont ouverts.
Chez les musulmans, les choses se passent autrement. L’école malikite
(école juridique musulmane) interdit au propriétaire d’exhausser son
habitation sans tenir compte de la morphologie de la ville, on doit veiller
notamment à ce que la hauteur de la maison ne permette pas de plonger le regard chez les voisi
La synagogue de Moknine, un des fleurons de l'architecture hispano-mauresque du 15ème siècle
أثار هدمت بالمكنين



في قلب الساحل الشرقي التونسي،بمدينة المكنين ، هناك اثار لي كنيس يهودي*Synagogue*والذي يعتبر من أقدم المعابد اليهودية في تونس. .. بعد كنيس*Synagogue*الغريبة الواقع في جزيرة جربة التي تبعد حولي500 كم جنوب العاصمة التونسية وهو أقدم كنيس* Synagogue* في إفريقيا وأحد المعابداليهودية في العالم.

إن هذا المعبد *Synagogue المكنين*هدم ودمر بفعل الزمن والعوامل الطبعية والاهمال اثار حرمنا من زيارتها والوقوف على اطلالها اثارردمت وتركت وسوف تختفي من الوجود اذا لم نعترف بقمته المعنوية قبل المادية والدنية وعدم تركه هكذا .لانه من تاريخ مدينة المكنين واحد من اثارها العديدة.

الاثنين، مارس 29، 2010


www.ramada-liberty-resort.com
www.ramada-liberty-resort.com
جمال تونس ألخضراء  هنا في نزل ليبرتي رمادة

مرحبا


مرحباعلامة تتلخص في كلمة حسن الاسقبال انشاء الله سوف تزور هده الكلمة كل مكان فيه خدمات عامة.

باسمك يا رب

عليك أن تحيى عليك أن تحسم أمرك فاماأ ن تحيى وتنعم بالحياة أو أن............تسامح مع  نفسك وألاخرين كن جميلا يفيض ألجمال من داخلك وتلك هي ألحياة بإسمك يا رب

الأحد، مارس 21، 2010

حكا يتي مع المفتاح



لا أدري تعلقي بالمفاتيح ,تجمعهي بالمفتاح علاقة متميزة. عندي علبة بسكويت حديدية مليئة بالمفاتيح من كل نوع.كبيرة صغيرة متوسطة ,جديدة قديمة لا أدري لم تصلح؟أحملها معي عبر تنقلاتي من منزل لأخر,وتزداد عددا من سنة إلي أخري.في فترة من زمن مضت. لم يبق منها في ذاكرتي إلا شذرات, كرصاصة يصعب انتزاعها تؤلم عندما أتحرك فجأة دون انتباه.كنت أتساءل .هل أنا موجودعلى هده الأرض كباقي الكائنات الحية أحساس مطتق بطءثقيل  تمربه الايام.أتعلق بتفاصيل الحياة الصغيرة خوفا من التلأشي .أهرب من السؤال المجتر.ما مبرر وجودي في سجن كبير كنت أحلم بمفتاح لي أنا أغلق به  باب غرفة تحصني.تمنحني وحدتها بعضا من الحرية.أول مفتاح شدني في طفولتي  هو مفتاح  جدتي كانت تغلقه بخيط طويل في رقبتها ولا تنزعه حتى حين تفتح باب خزانتها.ألمفتاح الثاني كان يسحرني أيضا هو مفتاح باب المدرسة كان عمي هو ألمسؤل عن قتح  واغلاق المدرسة كان عمي يمسحه بالزيت حتي لايمسه الصدأ ......أروع مفتاح اقتنيته ومازال له تأثير سحري وباستمرار على روحي وخيالي هوأول  مفتاح لي قبر حياتي ولزال معي ولقد استخرجته من هدا المكان أعلاه.بسمك يارب


السبت، مارس 20، 2010

فماشي حويجة؟






شكون من البنات ما سمعتش السؤال هذا أكثر من مرة؟ من زميلتها .. من جارتها و حتى من عايلتها ..
الحويجة مش شهادة علمية .. و لا معلومات ثقافية .. و لا اخلاق و قيم و تربية .. الحويجة هي الراجل .. و من غيرو هو في نظرهم انت ما عملت في حياتك حتى "حويجة" ..
مش مهم تزغريدة السيزايم و النوفيام و الباك و التخرج و حتى الماجستير ..
مش مهم طموحاتك و أحلامك و انجازاتك ..
المهم يكون فما هاكي "الحويجة" ..
"صاحبتك فلانة خذات راجل يفتتتتتق .. يا سيدي دار و كرهبة و عندو شركة" ..
مع العلم اللي هي خذات راجل قد بوها .. المهم عندو الفلوس .. متربي و الا حنين ما يهمش .. الفايدة لاباس عليه ..
"فلانة عرست عمرها 18 عام و شوف توا بصغارها و لاباس عليها" ..
رغم فلانة ما كملتش قرايتها .. في بالها الراجل اهم من التعليم و الشهادة .. عرست و جابت الصغار و بعد فهمت قيمة تعليمها .. حبت ترجع تقرا اما في جرتها صغار و واحد فيهم عمرو شهرين .. عاد رضات بالي صار و قررت تشد الدار ..
"بنت فلانة تزين و تلبس و من عرس لعرس .. قالك حب يخطبها قداش من واحد اما هي رزينة قالت ما ناخذ كان واحد يفرهدني و يعيشني كيما صحابي .. يسكني في فيلا و يشريلي كرهبة"
تعديها من عرس لعرس .. و هي تظهر في روحها .. مكياج و زينة .. روبة قصيرة .. شطحة و دلال .. المهم تدبر "حويجة" .. مش مهم كان حست روحها "سلعة" .. الفايدة تاخو راجل و تفرح الميمة ..
تجي تشوف عندها حق .. خاطر في مجتمعنا اللي ما تعرسش تتسمى "بايرة" .. مش مهم السبب و علاش ما عرستش اما "بايرة" ..
ضحكتني صاحبتي مرة .. قاتلي مش نعرس خليني "نرتاح" من كلام الناس .. فديت من السؤال الكلاسيكي "فماشي حويجة؟" .. خذات اول "راجل" تقدملها .. في بالها الجنة تستنى فيها .. عاد سي السيد قالها ما يساعدنيش تكمل قرايتك .. انا نحب دويرة نظيفة و ماكلة بنينة .. حاولت باش تقنعو اللي هي تنجم توفق بين دارها و قرايتها لكن رفض .. عاد رضات و قالت ميسالش المهم ارتحت من كلام الناس و اسئلتهم .. اما خسارة .. من الشهر الاول عايلتها و جيرانها و صحابها الكل رجعو يسألو فيها "فماشي حويجة؟" .. الحويجة سيدي خويا تتطور .. من "راجل" .. ل "صغير" الخ ..
نصيحة مني لكل بنية كيفي .. اعمل اللي مقتنعة بيه .. رد بالك تقتل طموحك باش ترضي مجتمع عمرو ما يرضى .. رد بالك تختار راجل جيست خاطر لباس عليه و باش يعملك عرس خير من صحباتك..

الثلاثاء، مارس 16، 2010

علمتني معنى الحب

ما ان احببتك عرفت معنى الحب علمتني معنى الحب كنسيم دافىء في ليلة باردة انت يا تونس الخضراء video

بسمك يا رب

ما أن أحببتك عرفت معنى الحب استطعت ان اسمع الاف الدقات لقلبي علمتيني معنى الحب كنسيم دافيء في ليلة باردة تتمنى لو انك كنت منه كما هو منك ويغمرك احساس لا يمكن لكلماتي ان تعبر عنه .

الاثنين، مارس 15، 2010