الجمعة، فبراير 22، 2013

ولتبقى تونس تغني للحب


قاعد في قهوة آنا و أصحابي نحكيوا و جايبين ما عندنا راجل كبير شعروا أبيض يغزرلنا و يتبسم، قتلوا بابا لاباس ماهو ؟
قالي: آنا لاباس آما أنتم ماكمش لاباس، شبيكم خايفين على مستقبل تونس ؟ شبيكم فادين ؟ شبيكم مأيسين ؟ البلاد هاذي عمرها أكثر من 3000 سنة  راهي تونس يا أولادي و أقراوا التاريخ، سحابة صيف و تتعدى و نرجعوا توانسة اليد في اليد .

ياأولادي ان تكون اسلاميا واو علماني او يساري او عروبي فهذا شأنكم ولا يضرني في شيء مادمتم ثورا تقاسمني نفس الهدف وتضع يدكم في يدي لاجل نفس الهدف الا وهو تحقيق أهداف الثورة أولا وبعدها نمر الى بناء الوطن معا.ان تكون اسلاميا واو علماني او يساري او عروبي فهذا ليس بمشكل فالاختلاف لا يفسد للوطن إنتماء فتونس وطن الجميع الذي يتسع للجميع . كونوا كما تشاؤوا  لكن ليكن هدفنا واحد مهما إختلفنا ....تحقيق أهداف ثورتنا وحماية مستقبل وطننا بوحدتنا وحبنا لتونس الخضراء ولتبقى تونس تغني للحب .
قمت بستوا من جبينوا و خرجت من القهوة شايخ متفرهد، في لحضة نسيت الي بلادي فيها تاريخ كتبوه رجال ونساء باش يتفسخ يلزموا رجال أمهم مازالت ما ولدتهمش
                         ولتبقى تونس تغني للحب 

الجمعة، فبراير 15، 2013

مبادرة حمادي الجبالي


الرجال لا تُعرف إلا عند المواقف والفتن والأزمات ، قد تمر بالبلاد أزمات، قد تمر بالتونسيين شدائد وضائقات، قد يمر بهم عُسر شديد، تنقطع بهم السبل، فيتحير الناس ويضطربون وتراهم متفرقين متنافرين ...فالمطلوب حينئذن المطلوب رجال ذو مواقف حريصون على الوحدة والائتلاف وليس الفرقة والخلاف هممهم عالية وعقولهم متزنة.عندالإختلاف تراهم متحلين بالحكمة بحثا عن الإتفاق تراهم يذوذون عن الأمة ويسعون لتوجيهها ، تحتاجهم الأمة في كل ظروف تاريخها الطويل ، وحاجتها إليهم اليوم أشد ، فهم فقط القادرون علي إعادة التوازن في الأمّة خاصة عند ظهورفتنةالإختلاف وتكاثرالمنافقين.






-->



نحن اليوم بحاجة لمن لا يستفزّه الجدل ولا تثيره أهواء الناس بل يسعي فقط لتصحيح الخطأ وبيان الحقّ و الحفاظ في نفس الوقت علي تماسك ووحدة الصف الوطني فإن توفرّت هذه الشروط في مبادرة حمادي الجبالي فمن باب أولي و أحري علي مدّعي السياسة أن ينصرفوا إلي دعمه فنحن سأمنا مزايداتهم ومهاتراتهم وسعيهم المحموم لتحقيق مكاسب زائفة وزائلة علي حساب هذا الشعب المنكوب ! وإن رأو العكس فليقيموا الدليل أو يصمتوا.
                        
--&g

                   أنا عاشق يا مولاتي قي ترابك يا تونس

الأربعاء، فبراير 06، 2013

ولازالت تونس تبكى أبناءها /واليوم شهيد تونس شكري بلعيد



في تطورخطير للغاية لم تعرفه بلادنا منذ عملية اغتيال المناضل النقابي الكبير فرحات حشاد، تمتد يد الغدر والجبن لتغتال سياسيا كبيرا في الجناح اليساري التونسي يعتبر احد صقور اليسار بتصريحاته النارية ومواقفه الوطنية التي ابداها على امتداد تاريخه عموما وهذه الخطوة  ومهما تكن الجهة التي تقف وراءها والتي لم تتبناها اي جهة لحد الآن ونظرا للفشل السياسي والاجتماعي والامني والاقتصادي والدولي وما آلت له اوضاع البلاد من تردي كبير كان له الاثر السلبي لتمتد يد الغدر وتغتال الفقيد شكري بلعيد.

                         أعرفُ أنك يا أستاذ شُكري الان  

هناكَ تنام بعيدا قريرا ولن تستفيقْ وقد غدروك عند هذا الصباح ِ أعرف أنك كنتَ وحتما ستبقى خيرَ الرجال التونسيين وأن سِنِين النضال ستذرككَ صوتا جريئا في جبين البلاد  فمثلك،لا يَغيب وإن غيّبوهُ وموتُك يفتح وعْر الطريقْ سيفقِدك الكادحون جميعا والغرباءُ والفقراء ُفي كل ربوع بلاد نا الخضراء ْ ستفقدك عباءةُ حقّ الدفاعِ وكلُّ المحامينَ وكلُّ الذينَ دافعت عنهم دون حسابٍ ودون انتظار لمجد البريقْ  ألاَ إن رحلتَ ونمتَ بعيدا فلن ننساك يا أستاذ شكري بلعيد ... كنت دائما في الصفوف الأولى للدفاع على الثورة التونسية و الدفاع على كل محتاج و مظلوم في هذه البلاد .الله يرحمك


يعد الكرم(الملفوف) من أهم الخضار للإنسان




يعد الكرم من أهم الخضار للإنسان نظرا لفوائده الكثيرة التي تجعله من أهم الخضروات التي ينبغي الحرص على تناولها باستمرار.
فالكرم قليل السعرات الحرارية وهو غني بمضادات الأكسدة مثل البيتا كيروتين واللوتين والزيازانثين وفيتامين كاف وفيتامين جيم، كما يعمل الملفوف على خفض نسبة الكوليسترول بسبب احتوائه على احتوائه على نسبة من مادة الفايتوستيرولات والتي تساهم في التخلص من الكولسترول الفائض وإعاقة عملية بناء الكولسترول في جسمنا، ويقي من مرض السرطان قدرة الكرم في الحماية من سرطان القولون والمستقيم الى أن مضادات الأكسدة في الكرم مثل البيتا كيروتين، إضافة إلى الألياف الغذائية وفيتامين جيم الذي يعتبر من الفيتامينات الرئيسية المانعة لأكسدة خلايا جسمنا، أي أنها تمنع التغيرات المصاحبة لتطور خلايا سرطانية.








**************




-->


والكرم مصدر مهم لعدد من الفيتامينات ، فالكرم يحتوي على نسبة جيدة من فيتامين ك وهذا الفيتامين يحسن من صحة عظامنا إذ أن تناول كميات قليلة من فيتامين ك في الدم يؤدي إلى زيادة نسبة كثافة المعادن في عظامنا، إضافة إلى مساهمته في الحد من معدلات الكسور لدى المصابين والمصابات بترقق العظام أو الهشاشة. كا يؤثر تناول فيتامين ك على توازن الكالسيوم في جسمنا. ويعتبر فيتامين كاف من الفيتامينات الذائبة في الدهون، فسواء كنا رجالا أم نساء، فإن تناول الكرم يوميا  يوفر لنا كمية متوازنة من فيتامين ك الضروري لبناء البروتينات اللازمة لمساعدة دمنا على التجلط عند النزيف. كما ويساعد جسمنا على بناء البروتينات اللازمة لصحة الدم، والعظام، والكلى.